EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

مذيعة تحمل كفنها اعتراضا على الرئيس مرسي

هالة فهمى

هالة فهمى

الإعلامية المصرية هالة فهمي تنتقد تغطية التلفزيون المحلي لما يجري من أحداث سياسية على الساحة المصرية، وتصف الإعلام بالمتواطئ، وتظهر وهي تحمل "كفنها" على الهواء.

 الإعلامية المصرية هالة فهمي تنتقد تغطية التلفزيون المحلي لما يجري من أحداث سياسية على الساحة المصرية، وتصف الإعلام بالمتواطئ، وتظهر وهي تحمل "كفنها" على الهواء. وبحسب موقع "أخبار اليوم" فقد طالبت فهمي في مداخلة هاتفيه مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "القاهرة اليوم" الذي يذاع على قناة أوربت الفضائية كل حر في هذا البلد أن يخرج حاملا كفنه في مواجهة الظلم الذي تعاني منه مصر، لأن ساعة الصفر قد أتت بالفعل وظهوري على الهواء حاملة كفني كان الهدف منه توصيل رسالة للجميع بهذا المعنى.

وتابعت فهمي قائلة: "فوجئت باختفاء المخرج تماما من الأستوديو، ولم يبلغني أحد بأي إجراء ضدي حتى الآن، ومهما يكون الأمر، لن يمنعني أحد من قول الحقيقة وأداء واجبي أمام الشعب الذي أتقاضى أجري من قوت يومه".

وأضافت أنها لم تسمع بأي تهديدات تم توجيهها لأحدٍ من ضيوف حلقة الأحد 2 ديسمبر، قائلة: لا أستبعد أن يحدث ذلك لاحقا، بدليل ما حدث للشيخ محمد عبدالله بكر من مهاجمة بيته والاعتداء عليه لظهوره معي في البرنامج".