EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

عادل إمام: على جثتي ترك مصر

عادل إمام ونكتة الـ 50 يورو

عادل إمام

بعد شائعة وفاته قبل أسابيع، ظهرت مؤخراً شائعة جديدة حول الفنان الكبير عادل إمام تحدثت عن هروبه خارج البلاد بسبب الأحوال السياسية التي تمر بها مصر حالياً.

 بعد شائعة وفاته قبل أسابيع، ظهرت مؤخراً شائعة جديدة حول الفنان الكبير عادل إمام تحدثت عن هروبه خارج البلاد بسبب الأحوال السياسية التي تمر بها مصر حالياً.

النجم عبّر عن دهشته مما نشر عن هروبه مع عائلته إلى باريس عقب بداية إعلان الرئيس المصري محمد مرسي عن الإعلان الدستوري.

وبحسب ما نقل موقع "بانوراما أونلاينفقد نفى عادل إمام هذه الأخبار مؤكداً أن هذا الكلام ليس له أساس من الصحة، مشدداً على أنه لن يترك بلده ولو على جثته، معرباً في الوقت نفسه عن حزنه على مصر”، متمنياً أن تهدأ الأوضاع الداخلية وأن تمر الأزمات على خير، ليس في مصر فقط، بل في الوطن العربي كله، لأننا نعيش في كبوة”، بحسب وصفه.

وأوضح النجم المصري أنه سافر بالفعل إلى باريس منذ عدة أيام، ولكن ليس بهدف الاستجمام أو الهروب من مصر، إنما لإصابة زوجته بوعكة صحية، تم إيداعها إثرها بإحدى المستشفيات في باريس حتى تستقر حالتها الصحية وإجراء الفحوصات اللازمة، كما لفت إلى أنه لا يزال حالياً في مصر، لكنه سيسافر قريباً لمتابعة حالة زوجته.