EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012

حوت يحاكي الأصوات البشرية بدقة مذهلة

حوت يحاكي الأصوات البشرية بدقة مذهلة
حوت يحاكي الأصوات البشرية بدقة مذهلة

كشفت محمية "سان دييغو" للكائنات المائية عن تسجيلات صوتية لما يصدق أن يكون أول حيوان وحوت يجيد التحدث كالإنسان.

كشفت محمية "سان دييغو" للكائنات المائية عن تسجيلات صوتية لما يصدق أن يكون أول حيوان وحوت يجيد التحدث كالإنسان.

وكما أفادت الديلي ميل البريطانية، فالحوت الذي سمي NOC يجيد إخراج الأصوات المماثلة للبشر، محيراً العلماء الذين اعتقدوا أنه يحاول أن يتواصل مع البشر، وقد مات الحوت NOC منذ 5 أعوام بعد أن عاش في المحمية 30 عاماً تاركاً مجموعة من التسجيلات الصوتية المذهلة.

وقد سُمع Noc متحدثاً كالبشر لأول مرة في عام 1984 ليجعل علماء المحمية يضعون أجهزة تسجيل تحت المياه لالتقاط صوته الغريب الذي لم تجيده أي من الكائنات المائية الأخرى في المحمية.

وقال بعض العلماء إن هناك نظرية تزعم أن الحوت استخدم الصوت البشري في القِدم لخداع الغواصين من البشر، وقد يعتبر Noc تأكيد لهذه النظرية، في حين رأى آخرون أن Noc أراد فقط التواصل بشكل أفضل مع البشر وأجاد محاكاة صوتهم رغم إن الحيتان تصدر أصواتها من الأنف وليس كالبشر من الحنجرة.