EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

الهجرة الداخلية في روسيا.. أزمة تنذر بإنفجار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الهجرة من بعض الأقاليم الروسية إلى المدن الكبرى جراء الأوضاع الصعبة في ظل غياب حكومي لا يضمن شروط المعيشة الإنسانية لهم، أثر سلباً على التركيبة السكانية وتكافؤ الفرص؛ فأنتج نسيجاً اجتماعياً ممزقاً واحتقاناً ينذر بخوفاً من الانفجار.

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

الهجرة الداخلية في روسيا.. أزمة تنذر بإنفجار

الهجرة من بعض الأقاليم الروسية إلى المدن الكبرى جراء الأوضاع الصعبة في ظل غياب حكومي لا يضمن شروط المعيشة الإنسانية لهم، أثر سلباً على التركيبة السكانية وتكافؤ الفرص؛ فأنتج نسيجاً اجتماعياً ممزقاً واحتقاناً ينذر بخوفاً من الانفجار.

ديمتري روغازين، مدير مركز رعاية الأسرة والمجتمع يقول: هذا العدد الكبير من المهاجرين تسبب بأزمات كثيرة، فارتفعت أسعار المواد الغذائية مقارنة مع الدخول المتدنية كما ارتفعت إيجارات المساكن، وازدادت البطالة.