EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2011

MBC1: وزير العدل الليبي المستقيل يتوقع انتحار القذافي مثل هتلر

توقع وزير العدل الليبي المستقيل "مصطفى عبد الجليلأن الزعيم الليبي "معمر القذافي" سينتحر مثل هتلر في مواجهة الانتفاضة الجارية في بلاده.

وأكد عبد الجليل أنه كان يعلم قبل الانتفاضة الحالية المشتعلة في ليبيا أن نظام القذافي يستخدم المرتزقة.

توقع وزير العدل الليبي المستقيل "مصطفى عبد الجليلأن الزعيم الليبي "معمر القذافي" سينتحر مثل هتلر في مواجهة الانتفاضة الجارية في بلاده.

وأكد عبد الجليل أنه كان يعلم قبل الانتفاضة الحالية المشتعلة في ليبيا أن نظام القذافي يستخدم المرتزقة.

وكان القذافي قد اتهم في اتصال هاتفي مع التليفزيون الليبي المحتجين من أبناء شعبه بتعاطي حبوب الهلوسة، معتبراً أنه لا يمكن أن ينضم عاقل للاحتجاجات، داعيا الليبيين إلى الخروج للشوارع ومواجهة المحتجين.

واتهم القذافي أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة بالتلاعب بعقول الليبيين وأن المتظاهرين يخدمون أهدافهم.

وقارن القذافي وضعه بملكة بريطانيا التي قال إنها حكمت 75 عاماً، معتبرا أن سلطته مجرد سلطة أدبية وأن الشعب هو من يحكم نفسه.

وأثارت رسالة القذافي الصوتية شكوكاً حول زمان وموقع تسجيلها، فيما شكك مراقبون في صحة أن القذافي هو من كان يتحدث.

وفي سياق متصل، نفذ أعضاء في حركة اللجان الثورية إعدامات تعسفية في مستشفيات طرابلس حسب ما نقلت وكالة المبشرين الإيطاليين عن الأمين العام للرابطة الليبية لحقوق الإنسان.

وتعرضت مدينة الزاوية الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي العاصمة طرابلس لهجومٍ شنته قوات القذافي بالأسلحة الثقيلة أسفرت عن وقوع مجازر.

كما هاجمت قوات القذافي محتجين قرب مدينة مصراتة القريبة من الزواية، مما أدى إلى سقوط عدد كبير من القتلى.

وقال عمال مصريون عبروا الحدود من ليبيا إلى تونس إن لجانا شعبية مناهضة للحكومة الليبية تسيطر على مدينة زوارة الواقعة على بعد 120 كيلومترا غربي العاصمة طرابلس.