EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2011

تضمنت وقفا لإطلاق النار والإفراج عن المعتقلين MBC1: محتجون يقدمون حلولا للخروج من الأزمة السورية

قدم محتجون سوريون مقترحات سياسية للخروج من الأزمة التي تواجهها البلاد منذ بضعة أسابيع، تضمنت المقترحات وقف إطلاق النار على المتظاهرين، الإفراج عن جميع معتقلي الرأي، بالإضافة إلى تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية بعد ستة أشهر.

قدم محتجون سوريون مقترحات سياسية للخروج من الأزمة التي تواجهها البلاد منذ بضعة أسابيع، تضمنت المقترحات وقف إطلاق النار على المتظاهرين، الإفراج عن جميع معتقلي الرأي، بالإضافة إلى تنظيم انتخابات حرة وديمقراطية بعد ستة أشهر.

من جانبه أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني أن الدول الخليجية لا تعتزم التوسط في سوريا في أي اتفاق سياسي مشابه لما توصلت إليه في اليمن.

وفي سياق متصل قال ناشطون حقوقيون حسب تقرير نشرة MBC 7 مايو/أيار 2011: "إن دبابات الجيش السوري دخلت مدينة بانياس الساحلية من ثلاثة محاور بعد قطع الاتصالات والكهرباء عن المدينة، كما قتلت قوات الأمن ثلاث متظاهرات بالقرب من المدينة، عندما أطلقت الرصاص الحي لتفريق تظاهرة نسائية تطالب بالإفراج عن الأشخاص الذين اعتقلوا في وقت سابق يوم السبت، بحسب مصادر حقوقية".

وبحسب شهود عيان، اعتقلت قوات الأمن عشرات الأشخاص من قرى المرقب، والبيضا، والباصية الساحلية.

و قال مصدر عسكري سوري: "إن وحدات الجيش والقوى الأمنية تلاحق مجموعات إرهابية وألقت القبض على عدد منهمعلى حد تعبير المصدر.