EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

MBC1: فريق بحثي ينقب عن بكتيريا مقاومة للسرطان في الكهوف

قام فريق من الباحثين برحلةٍ استقصائية في كهوفٍ خفية بحثاً عن بكتيريا تحتوي على علاجٍ للعديد من الأمراض، منها مرض السرطان.

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

MBC1: فريق بحثي ينقب عن بكتيريا مقاومة للسرطان في الكهوف

قام فريق من الباحثين برحلةٍ استقصائية في كهوفٍ خفية بحثاً عن بكتيريا تحتوي على علاجٍ للعديد من الأمراض، منها مرض السرطان.

وقام د. بريان باشمان، مع فريق من طلابه بالبحث عن الأدوية في الكهوف الخفية، وقال باشمان "يمكن التعامل مع كل الكهوف باعتبارها جزيرة تحتوي على عناقيد من العضويات المحتوية على الأدوية".

وأفاد تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC الخميس 28 إبريل، بأن بريان ورفاقه يبحثون عن البكتيريا ذات اللون الذهبي والتي تحمل في طياتها علاجا للأمراض بما في ذلك السرطان، والالتهابات المقاومة للمضادات الحيوية.

وأوضح بريان "البيئة الفريدة للكهوف تتيح للعقاقير والميكروبات عملية التكاثر، مما يخلق مستعمرات باغية التواصل، والقضاء على بعضها البعض، وعليه فإن بيئة الكهوف تكون الأمثل للتعرف على مركبات مفيدة".

وقال "كودي جودوين" أحد أعضاء الفريق البحثي "نحن على وشك اكتشاف يعد خطوة كبيرة في تاريخ العلاج، وهذا ما يحفزنا للعمل كل صباح".

وتمكن الفريق البحثي بحسب التقرير حتى الآن من عزل 21 مركباً منها 13 لم تسبق رؤيتها من قبل، وهذه الأجسام الدقيقة من شأنها تغيير حياة الملايين.