EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

الرومان أنشئوا فيه أوكارا للرذيلة منذ مئات السنين MBC1: سكان حي جزائري قديم يمنعون النساء من التجول فيه.. "تقديسا" لهن

حي جزائري يستمد هويته من نسائه

حي جزائري يستمد هويته من نسائه

حي جزائري عتيق يعود تاريخه إلى نحو ألفي عام يقدس سكانه المرأة، ويقدرونها بإفراط كبير، كما تفرض أعراف حي "السويقة" نظام احترام صارما لبنات حواء بشكل لا يسمح لأحد المساس بسمعتها.

حي جزائري عتيق يعود تاريخه إلى نحو ألفي عام يقدس سكانه المرأة، ويقدرونها بإفراط كبير، كما تفرض أعراف حي "السويقة" نظام احترام صارما لبنات حواء بشكل لا يسمح لأحد المساس بسمعتها.

وأضافت نشرة MBC يوم الثلاثاء 4 يناير/كانون الثاني 2011 أن هذا الحي مسموح للرجال بالمشي فيه، وممنوع في نفس الوقت على النساء، فلا يمكن خلال التجول فيه أن تقع عيناك على بنت من بنات حواء.

وأشارت النشرة إلى أن المرأة تقدس بشكل كبير في هذا الحي، ولا يسمح المساس بسمعتها، ولن تجد أبدا فرصة للتحدث إلى أي فتاة، حتى إن خروجها من المنزل برفقة وليها لا يكون إلا بسببين، إما لزيارة أهلها، أو لجلسة نسائية في الحمام.

وأضافت النشرة أن كل ما يتفنن فيه رجال الحي من خلال ممارستهم الحرف الصناعية ليس إلا سعيا منهم لتأمين حياة كريمة ورغيدة للمرأة.

وكان أهالي السويقة الأصليون قد ثاروا قبل مئات السنين ضد الرومانيين القدامى بسبب إنشاء أوكار للرذيلة شوهت صورة المرأة، وأضرت بأنوثتها، وذلك ضمن حملات طمس الشخصية الاجتماعية والثقافية لمدينة سرتا.

ومنذ ذلك الوقت تم تطهير الحي من مظاهر الانحلال الخلقي لتصبح هوية السويقة مستمدة من المرأة نفسها، حتى إن المرأة أصبحت عنوانا للحي، وكل من يدخله يجب عليه أن يُكنّ لحواء الكثير من المودة والتقدير.