EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2011

MBC1: باحثون يشككون في قدرة السيجارة الكهربائية على الحدّ من التدخين

أكدت دراسات طبية أن السيجارة الكهربائية قد تساعد المدخنين على التخلص من التدخين، إلا أنها لا توفر للمدخن مادة النيكوتين التي يحتاجها كما يقال.

أكدت دراسات طبية أن السيجارة الكهربائية قد تساعد المدخنين على التخلص من التدخين، إلا أنها لا توفر للمدخن مادة النيكوتين التي يحتاجها كما يقال.

وتعمل السيجارة الكهربائية بالبطارية، وتنفث النيكوتين عبر خرطوش يمكن التحكم بها، ومن خلالها يتم التخلص من التدخين بالحدّ تدريجيّا من جرعات النيكوتين على مدى أسابيع عدة، لكن الطبيب "توم إيسنبير" يقول إن السيجارة الكهربائية مضللة.

وقال إيسنبير "إن مفعول السيجارة الكهربائية كمفعول السيجارة التي لم تشعل، فليس هناك نيكوتين أو تبغ أو أي شيء آخر.

ودلت الدراسات أيضا على أن السيجارة الكهربائية تخفض -إلى النصف- الحاجة إلى النيكوتين، لذلك يكون الأمر مضللا بالنسبة لمن يستخدمها.

يشار إلى أنه هناك حاليا حوالي ملياري مدخن في العالم، يموت منهم سنويا 5 ملايين، ويعتقد أطباء أن هذا العدد قد يتضاعف في غضون السنوات العشرين أو الثلاثين المقبلة، وبينما يظن أكثر من مليون مدخن أن السيجارة الكهربائية قد تنقذهم من إدمانهم، فإن الباحثين يشكون في ذلك.