EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

MBC1: الإمارات تفتتح أول موقع أثري مسيحي

أعلنت جزيرة صير بني ياس في إمارة أبوظبي الإماراتية عن افتتاح الدير المسيحي الوحيد المكتشف بالدولة أمام الزوار، بشكل سيجعل من إمارة أبوظبي مقصدا جديدا لمحبي اكتشاف المعالم الأثرية المسيحية.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

MBC1: الإمارات تفتتح أول موقع أثري مسيحي

أعلنت جزيرة صير بني ياس في إمارة أبوظبي الإماراتية عن افتتاح الدير المسيحي الوحيد المكتشف بالدولة أمام الزوار، بشكل سيجعل من إمارة أبوظبي مقصدا جديدا لمحبي اكتشاف المعالم الأثرية المسيحية.

وذكرت نشرة MBC يوم الأحد 12 ديسمبر/كانون الأول 2010، أن علماء الآثار يقولون إن عمر الدير التابع للكنيسة السريانية الشرقية يزيد عن 1400 عام عاش فيه رهبان ربما يكون بعضهم من السكان المحليين من أتباع المعلم نسطور رئيس أساقفة القسطنطينية في النصف الأول من القرن الخامس، الذي كان على خلاف مع بابا روما حول مسائل عقائدية.

ووفقا للخبراء فإن هذا الموقع الذي اكتشف عام 1992 اكتسب أهمية تاريخية فهو يلقي الضوء على المجموعات البشرية التي استوطنت الجزيرة منذ آلاف السنين، ويقول باحثو الآثار أيضا أن جزيرة بني ياس ظلت آهلة بالسكان لأكثر من 7 آلاف عام، عثر حتى الآن على أكثر من 36 موقعا أثريا منذ أن بدأت أعمال المسح والتنقيب في الجزيرة.

كما يعتقد الباحثون الأثريون أن سكان الدير الذي فتح أبوابه مؤخرا كان لهم دور فاعل في حركة التجارة البحرية الممتدة من أقصى شمال الخليج إلى الهند، كما أسهموا في تجارة اللؤلؤ التاريخية في منطقة الخليج.