EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

MBC: مقتل 5 بهجوم انتحاري على مكتب "العربية" في بغداد

تعرض مكتب قناة العربية في العاصمة العراقية بغداد، لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة صباح الإثنين 26 يوليو/تموز، بينما أعلنت مصادر أمنية تمكنها من التعرف على هوية منٌفذ الهجوم.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

MBC: مقتل 5 بهجوم انتحاري على مكتب "العربية" في بغداد

تعرض مكتب قناة العربية في العاصمة العراقية بغداد، لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة صباح الإثنين 26 يوليو/تموز، بينما أعلنت مصادر أمنية تمكنها من التعرف على هوية منٌفذ الهجوم.

وقالت الشرطة العراقية -حسب ما جاء بنشرة التاسعة على قناة MBC1- إن التفجيرات التي تعرض لها مكتب العربية الكائن بحي الحارثية غرب العاصمة بغداد، أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 16 آخرين، فيما تعرض المكتب لأضرار جسيمة.

وذكر تقرير النشرة، أن العناية الإلهية أنقذت طاقمي العربية وأخبار MBC من الأذى، وفور الحادث اجتمع رئيس الوزراء العراقي "نور المالكي" بوزير الداخلية "جواد البولاني" لبحث ملابسات الاعتداء.

وتضاربت الأنباء بعد الحادث حول طريقة تنفيذ الهجوم، ففي الوقت الذي ترددت أنباء بأن الهجوم نُفذ عن طريق انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، أفادت معلومات أخرى بأن الاعتداء نفذ بواسطة سيارة مفخخة.

يذكر أن قناة العربية قد فتحت مكتبها في بغداد في سبتمبر/أيلول 2003 وتعرضت آنذاك لعدة هجمات، ففي 2008 نجا مدير المكتب "جواد حطاب" من الموت في انفجار عبوة وضعت في سيارته.

وفي عام 2006، قتل سبعة أشخاص وأصيب 20 في انفجار سيارة مفخخة استهدف مكاتب القناة التي كانت في حي آخر في العاصمة العراقية.

كما اغتيل بعض صحافييها في عمليات محددة الأهداف، ومنهم "أطوار بهجت" التي قتلت في فبراير/شباط 2006 قرب سامراء، فيما أصيب بعضهم في محاولات اختطاف كحال "جواد كاظم" في يونيو/حزيران 2005.

وهو الأمر الذي دفع قناة العربية لإغلاق مكاتبها في بغداد في 25 يونيو/حزيران، إثر تلقيها تهديدات بالتعرض لهجوم يهدف تدميرها.