EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

تهدف لحماية البيئة وتكريم جامعي القمامة MBC: فرقة موسيقية تعزف ألحانها على آلات من "الزبالة"

"الزبالين" فرقة موسيقية جديدة أسّسها مجموعة من الشباب الجامعي المصري تعزف ألحانها على آلات موسيقية مصنوعة من الحاويات المهملة والعلب البلاستيكية وزجاجات المشروبات الغازية.. وتهدف إلى التأكيد على أهمية دور جامعي القمامة في حياتنا.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

تهدف لحماية البيئة وتكريم جامعي القمامة MBC: فرقة موسيقية تعزف ألحانها على آلات من "الزبالة"

"الزبالين" فرقة موسيقية جديدة أسّسها مجموعة من الشباب الجامعي المصري تعزف ألحانها على آلات موسيقية مصنوعة من الحاويات المهملة والعلب البلاستيكية وزجاجات المشروبات الغازية.. وتهدف إلى التأكيد على أهمية دور جامعي القمامة في حياتنا.

وذكرت نشرة التاسعة يوم الأحد 26 سبتمبر/أيلول 2010 على MBC1 أن مجموعة من طلبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة لجأوا لهذه الفكرة للتأكيد على أهمية حماية البيئة، واستغلال "الزبالة" بشكل إيجابي، وإعادة تصنيعها بشكل مفيد.

وأوضحت النشرة أن الطلبة الذين أطلقوا على فرقتهم اسم "الزبالين" أطلقوها مع اليوم العالمي لحماية البيئة.

وقال محيي الدين عضو الفرقةإن بعض الناس انتقدوا اسم الفرقة، لكننا أردنا أن نؤكد أن "الزبالين" يلعبون دورا كبيرا في حياتنا اليومية، وبالتالي فليس عندهم أدنى مشكلة في إطلاق هذا الاسم على فرقتهم الموسيقية.

وحظيت الفرقة بشهرة وانتشار كبيرين في الوسط المصري، وأصبح لهم جمهور ومستمعين لموسيقاهم التي تخرج من آلات الزبالة.

والفرقة قد لا تحل مشكلة النفايات المتراكمة في مصر، إلا أن موسيقاهم بالتأكيد وصلت إلى قلوب معجبيهم، والأمل أن يصلوا إلى تحقيق هدفهم وتوصيل رسالتهم.

وتشير التقديرات إلى أن المخلفات الصلبة في مصر تزيد عن 6 آلاف طن يوميا، مما يفاقم من مشكلات إعادة التدوير فيها.