EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

الهيئة لم تحذف أيّ رأي معارض لها بالصفحة MBC: غزو "الأمر بالمعروف" لفيس بوك يثير جدلا سعوديا

انقسم شباب سعوديون حول صفحة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الموقع الاجتماعي الشهير "فيس بوكفبينما اعتبر بعضهم هذه الخطوة فرصة للنصح والتوجيه، خاصة للفتيات في الإنترنت، ذهب بعضهم الآخر إلى أن ذلك يحد من الحريات الشخصية التي تتميز بها الشبكة العنكبوتية.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

الهيئة لم تحذف أيّ رأي معارض لها بالصفحة MBC: غزو "الأمر بالمعروف" لفيس بوك يثير جدلا سعوديا

انقسم شباب سعوديون حول صفحة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الموقع الاجتماعي الشهير "فيس بوكفبينما اعتبر بعضهم هذه الخطوة فرصة للنصح والتوجيه، خاصة للفتيات في الإنترنت، ذهب بعضهم الآخر إلى أن ذلك يحد من الحريات الشخصية التي تتميز بها الشبكة العنكبوتية.

واعتبر الشيخ خلوفة الأحمري -باحث اجتماعي وأحد المشرفين على موقع الهيئة على فيس بوك لنشرة أخبار MBC1- أن "الأمر بالمعروف" سعت عبر صفحاتها على شبكة التواصل الاجتماعي إلى إيصال رسالة بأن الشاب بإمكانه أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر بمجرد انضمامه لتلك للمجموعة.

وتشترط هيئة الأمر بالمعروف التي وصل عدد أعضاء صفحتها على فيس بوك إلى 7 آلاف و318 عضوا- لنشر الموضوعات على صفحتها الإلكترونية أن تكون جادة وبعيدة عن تجريح الأشخاص بأسمائهم لتحسين صورة الهيئة على أرض الواقع.

غير أن ضوابط الهيئة لم تمنع -في المقابل- من ظهور فريق مخالف يرى في وجودها تهديدا للحريات عبر مراقبة الزوار؛ حيث يقول الدكتور عبد الله إبراهيم الكعيد باحث وكاتب بصحيفة الرياضإنه ضد الفكرة جملة وتفصيلا، حتى لا يضع من أسماهم بالمحتسبين ضوابطهم الخاصة على الإنترنت.

وانتقل الجدل إلى زوار صفحة هيئة الأمر بالمعروف على فيس بوك، فبينما استغل بعضهم الصفحة لتوجيه النقد لأدائها، وهو ما لم تحذفه الصفحة، دافع بعضهم الآخر عنها، وحملوا الصحف وبعض الأقلام العلمانية مسؤولية مهاجمتها، مشيرين إلى أنها تقوم بدور كبير في حماية الآداب العامة.

فقد وصف العضو " Shihab1" أداء الهيئة بـ "المهموأنها أهم جهاز بالدولة، وطالب معارضي أداءها بأن يكونوا منصفين، فلا يركزون على سلبياتها ويتركون إيجابياتها.

وقال "نحن بحاجة إلى تدعيم إيجابياتهاوأقترح في هذا الإطار تخصيص رقم موحد للهيئة حتى يتمكن الناس من الوصول لها بسهولة، لكي يساعدها المواطن على أداء دورها.

واتفق معه العضو "‎Shahad A. Al-Khalaf‎" الذي تساءل: لماذا يهاجم جهاز الهيئة فقط دون الأجهزة الأخرى كالشرطة والمرور؟ ولماذا التركيز الشديد على سلبيات الهيئة؟ وقال "الأجهزة الأخرى تخطئ أخطاء فادحة أيضًا! أليست هذه إشارة إلى أن الحرب قائمة على الهيئة فقط دون غيرها؟".

وكان ملاحظا أن مسؤولي الهيئة سعوا إلى إبقاء أشد الآراء تطرفا في نقدهم ونقد أدائهم على صفحة فيس بوك، ومن بين هؤلاء ذهب العضو "Medoo Cool‎" إلى أن فكرة الهيئة نبيلة ولها دور مطلوب، لكنه عاب على تنفيذه، وقال: حسبي الله عليهم.. والله ما طبقوها صح".

كان العضو "‎Loving All‎" أكثر حدة من سابقة؛ حيث اتهم الهيئة، واصفا إياها برمز التطرف في السعودية.

وفي محاولة لحسم هذا الجدل بين المؤيدين والمعارضين، طلب العضو ‎Wahaj " Safy‎" من إدارة الصفحة حذف هذه المشاركات السلبية، مشيرا إلى أن هذه الصفحة دشنت من أجل التضامن مع الهيئة، ومن ثم فإن المعارضين ليس لهم وجود، وقال لهم: "اذهبوا إلى صفحات العلمانيين واطرحوا آراءكم".