EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

8 أطفال مقدسيين يجمعون تبرعات لفلسطين على أنغام "الدبكة"

قام 8 أطفال فلسطينيين من مدرسة "روضة الزهور" في القدس الشرقية بزيارة فنية إلى الولايات المتحدة لتقديم عروضهم الراقصة على أنغام "الدبكة" الفلسطينية برعاية من المؤسسة الأمريكية لإغاثة اللاجئين في الشرق الأوسط "أنيرا".

قام 8 أطفال فلسطينيين من مدرسة "روضة الزهور" في القدس الشرقية بزيارة فنية إلى الولايات المتحدة لتقديم عروضهم الراقصة على أنغام "الدبكة" الفلسطينية برعاية من المؤسسة الأمريكية لإغاثة اللاجئين في الشرق الأوسط "أنيرا".

وقالت ناديا بلبيسي مراسلة نشرة MBC اليوم الثلاثاء 6 أكتوبر/تشرين الأول 2009: إن الأطفال الثمانية في المرحلة الابتدائية، وتتراوح أعمارهم ما بين التاسعة والحادية عشرة، وأن هذه هي المرة الأولى التي يسافرون فيها خارج فلسطين لتقديم الفولكلور الفلسطيني للجمهور الأمريكي.

وأضافت أن الرقصة تضمنت حكايات فلسطينية تبدأ عادة بالمأساة وتنتهي بالأمل، تماما مثل حكاية المدرسة التي تأسست عام 52 بخمسة وعشرين طالبا هجروا بعد حرب 48.

وأشارت المراسلة إلى أن الرحلة تستمر أسبوعا، وسيقوم الأطفال الفلسطينيون بجولة لزيارة معالم واشنطن من مبنى الكونجرس إلى البيت الأبيض لتكون رحلة تثقيفية لطلاب لن يستطيعوا السفر إلى الولايات المتحدة بمفردهم لأسباب مادية دون رعاية إحدى المؤسسات.

من جانبها، قالت سلوى شبيطة -مديرة المدرسة- إن الأطفال غير مصدقين تواجدهم في الولايات المتحدة، معتبرة أن حلمهم قد تحقق بدخول البيت الأبيض.

فيما قالت لوري كاتسمان -من مؤسسة أنيرا- إن مؤسستها الخيرية لديها العديد من المشروعات التي تقوم على رعايتها وتنفيذها في الضفة الغربية وغزة، مؤكدة أن الحفل الخيري الذي نظمته ورعته الجمعية سيخصص ريعه لرعاية عدد من المشروعات الخيرية وعلى رأسها التعليم.

يذكر أن الأطفال الفلسطينيين تمكنوا من جمع 250 ألف دولار في هذا الحفل الخيري، ومن المقرر أن يتم استثمار تلك الأموال في مجال تعليم الأطفال الفلسطينيين في الضفة وغزة ولبنان.