EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

50 ألف شخص يزورون معرض الفن الإسلامي بباريس

زار أكثر من 50 ألف شخص معهد العالم العربي في باريس، لمشاهدة محتويات معرض الفن الإسلامي، الذي يكشف النقاب عن جوانب مختلفة من الحضارة الإسلامية، خصوصا ما يتعلق بتأثير الفلسفة الروحانية والتصوف الإسلامي في الميادين الفنية المختلفة.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2010

50 ألف شخص يزورون معرض الفن الإسلامي بباريس

زار أكثر من 50 ألف شخص معهد العالم العربي في باريس، لمشاهدة محتويات معرض الفن الإسلامي، الذي يكشف النقاب عن جوانب مختلفة من الحضارة الإسلامية، خصوصا ما يتعلق بتأثير الفلسفة الروحانية والتصوف الإسلامي في الميادين الفنية المختلفة.

وأضاف حسن زيتوني مراسل نشرة MBC اليوم الأربعاء الـ 6 من يناير/كانون الثاني 2010– أن برودة الطقس وتقلبه لم يمنعا آلاف الزوار من مشاهدة القطع الفنية المعروضة، في محاولة التعرف على بعض الجوانب التي ظلت خفية لفترات طويلة من الزمن عن الإبداع الفني الإسلامي وأشكاله.

وأضاف زيتوني أن معظم الغربيين الزائرين للمعرض فوجؤوا بالأساليب الفنية المتعددة والمتنوعة التي استخدمها الفنانون الإسلاميون من خلال انفتاحهم على العالم الآخر.

من جانبها، قالت فوريلي كليمونتريس مسؤولة المعرض في باريسأن الهدف من هذا المعرض هو إبراز أن الإسلام ليس دينا فقط، بل إن نطاقه أوسع وأعمق وأشمل ويعكس تنوعا ثقافيّا كبيرا.

يشار إلى أن هذا المعرض يضم أكثر من 500 قطعة أثرية إسلامية جمعها يهودي من أصل إيراني يدعى ناصر خليلي من مدينة أصفهان الإيرانية، وضم المعرض عددا من القطع المتنوعة في الأساليب الفنية، التي ترفع الحدود بين الدنيوي والديني، والذوقي والنفعي، والمادي والمعنوي، ويكشف النقاب عن قدر كبير من الحرية التي تمنح لهذا الفنان أو ذاك للتعبير عن صورة ما أو فكرة معينة.