EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

40% من الجامعيات السعوديات يرفضن الإقتران بمدخنين

الإقلاع عن التدخين، صار شرطا أساسيا للفتيات السعوديات، على المتقدمين للزواج منهن، أو حتى للنساء المتزوجات.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2012

40% من الجامعيات السعوديات يرفضن الإقتران بمدخنين

الإقلاع عن التدخين، صار شرطا أساسيا للفتيات السعوديات، على المتقدمين للزواج منهن، أو حتى للنساء المتزوجات.

فقد سجلت أكثر من 100 دعوى طلاق من قبل نساء رفضن الاستمرار مع أزواجهن في حال لم يقلعوا عن التدخين، بحسب ما ذكرته صحيفة عكاظ السعودية، كما أشارت إلى أن فتيات كثيرات رفضن الاقتران بشاب مدخن.

التقرير أشار إلى أن حالات طلاق كثيرة وقعت بسبب التدخين، وأنه أصبح سببا رئيسيا للانفصال. وجاء فيه أن نسبة الفتيات الجامعيات اللاتي يرفضن الزواج بمدخن قد بلغت 40% بسبب أضراره على صحة الأسرة.

الدكتورة أمل الحربي، منسقة عيادات مكافحة التدخين في المدينة المنورة، ألمحت إلى وجود إقبال كبير من قبل الشباب الراغبين في الزواج على الإقلاع عن التدخين، وذلك من خلال الانضمام للكثير من برامج مكافحة التدخين، وتأتي هذه الرغبة بسبب عدم تقبل الأهل في الدرجة الأولى للشاب المدخن، وكذلك عزوف الفتيات عن الارتباط بالزوج المدخن ونظرة المجتمع الناقد للمدخن، بالإضافة إلى إحساس هؤلاء الشباب بأضرار تلك العادة مستقبلاً على أسرهم وأطفالهم.