EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

3 ملايين دراجة نارية تتجول في شوارع طهران

وسيلة نقل توفر الوقت والنفقات

وسيلة نقل توفر الوقت والنفقات

بلغ عدد الدراجات النارية في شوارع العاصمة الإيرانية (طهران) نحو 3 ملايين دراجة، باعتبارها وسيلة مواصلات عامة يعتمد عليها كثير من الإيرانيين في الوصول إلى أعمالهم.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2010

3 ملايين دراجة نارية تتجول في شوارع طهران

بلغ عدد الدراجات النارية في شوارع العاصمة الإيرانية (طهران) نحو 3 ملايين دراجة، باعتبارها وسيلة مواصلات عامة يعتمد عليها كثير من الإيرانيين في الوصول إلى أعمالهم.

وذكرت نشرة MBC -يوم السبت 4 ديسمبر/كانون الأول 2010- أن الإيرانيين يقبلون على استخدام هذه الدراجات رغم افتقارها إلى مواصفات الأمان المطلوبة، وقد يكون ذلك رغبة منهم في توفير الوقت والنفقات.

ويقول إيرانيون -يستخدمون هذه الدراجات- إنها تساعدهم على الوصول إلى أعمالهم بسرعة وسهولة، ما جعل مشهد استيقاف شخص ما لصاحب دراجة نارية في الشارع ليطلب نقله إلى جهة معينة مقابل أجرة مشهدا عاديا في طهران.

وأكد أصحاب الدراجات النارية أن هذه الخدمة تعود عليهم بعوائد مالية جيدة، رغم الخوف المستمر لديهم بسبب خطورة هذه المهنة، وتهديدها حياتهم، وأرجعوا ذلك إلى أن هذه الدرجات ليست جيدة الصنع، كما أن الشركة المصنعة لا توفر لهم أية ضمانات.

على الجانب الآخر، يبدو على شرطة المرور في طهران عدم رضائها عن تزايد أعداد الدراجات النارية في الشوارع، خاصة أن 30% من سائقيها لا يملكون رخصة قيادة بحسب السلطات المختصة.