EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2009

2010.. ثورة جديدة في عالم الفيديو جيم

أكدت عدد من شركات الألعاب الإلكترونية والفيديو جيم، أن العام المقبل سيشهد ثورة مذهلة في عالم ألعاب الفيديو جيم، وأن عام 2010 يقبل على ثورة تكنولوجية عالية الدقة وأقرب إلى الواقع في عالم ألعاب الفيديو.

أكدت عدد من شركات الألعاب الإلكترونية والفيديو جيم، أن العام المقبل سيشهد ثورة مذهلة في عالم ألعاب الفيديو جيم، وأن عام 2010 يقبل على ثورة تكنولوجية عالية الدقة وأقرب إلى الواقع في عالم ألعاب الفيديو.

وذكرت إكرام الأزرق مراسلة نشرة MBC اليوم الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون أول 2009– أن أشهــر الشركات التكنولوجية تتسابق حاليا نحو إطلاق ألعاب ثلاثية الأبعاد أو ما يسمى بـ D3.

وحول هذا الأمر، أكد جون هوليهان رئيس تحرير إحدى المجلات التكنولوجيةأن هناك كثيرا من الأمور المثيرة هذا العام، مشيرا إلى أن شركة "بليزار" والتي تعد واحدة من أهم صانعي ألعاب الفيديو، سيكون لها ألعاب جديدة كليّا، إضافة إلى إبراز لعبة "ستاركرافت 2"، التي تعتبر من الشخصيات المفضلة، وهي لعبة استراتيجية، ويحق لكل شخص في أنحاء العالم أن يلعبها بجوائز كبيرة ورأس مال ضخم.

وفي الإطار ذاته، لم تتوقف ألعاب الفيديو جيم عند حدّ معين، بل هناك عديد من الشركات التي أطلقت ألعابا يمكن التحكم بها عن طريق الحركة.

من جانبه، قال مايكل بروك محرر مجلة "T3"- أن التحكم في حركات PS3 أمر مثير، ومشروع ناتال أظهر هذا الشيء بالفعل، وهو التحكم بالحركة دون جهاز تحكم.

وحتى تستمتع بتقنية 3D وتطوراتها المذهلة المتوقعة العام المقبل، فإنه يجب عليك أن تحصل على تلفزيونات ذات تقنية 3D، ويمكنك القيام بالتمارين الرياضية ضمن ألعاب الفيديو، كما أن الناس يمكنهم الجمع بين الجرافيك، والرسومات.

وفي ظل هذا التطور الكبير، يتوقع أن تحقق الشركات المتخصصة في إنتاج الألعاب أرباحا هائلة من بيع هذه الألعاب في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2014.