EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2011

19 قتيلاً بينهم طفل في مصراتة الأحد.. و191 ألف فروا من ليبيا حتى الآن

شهدت مدينة مصراتة سقوط 19 قتيلاً بينهم طفل، خلال القصف العشوائي المدفعي والصاروخي الذي شنته كتائب القذافي على المدينة الواقعة على بُعد 200 كيلومتر من العاصمة طرابلس، الأحد.

شهدت مدينة مصراتة سقوط 19 قتيلاً بينهم طفل، خلال القصف العشوائي المدفعي والصاروخي الذي شنته كتائب القذافي على المدينة الواقعة على بُعد 200 كيلومتر من العاصمة طرابلس، الأحد.

بيد أن الثوار تمكنوا من صد القوات المهاجمة، وأسروا 20 من الكتائب، وسيطروا على دبابتين، وفق متحدث باسم الثوار، مؤكدًا أن هذه الكتائب يقودها خميس القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي. وأكد أن مصراتة يسيطر عليها الثوار تمامًا، حسب ما ذكر تقرير نشرة التاسعة، الأحد 6 مارس/آذار 2011 على MBC1.

من جانبه، دعا القذافي إلى إرسال لجنة تحقيق من الأمم المتحدة أو الاتحاد الإفريقي للتحقيق في الأحداث التي تشهدها ليبيا، ووعد بالسماح للمحققين بالتحرك بحرية. كما حذر الزعيم الليبي من أن الاضطرابات في بلده ستؤدي إلى كارثة في أوروبا.

من جانب آخر، واصلت تونس والجزائر ومصر الدول الثلاثة المجاورة لليبيا، استقبال اللاجئين الفارين من الاضطرابات التي تشهدها ليبيا، بمساعدة دول أوروبية والولايات المتحدة. وقالت الأمم المتحدة إن أكثر من 191 ألف شخص فروا من ليبيا حتى الآن.

ومن جهتها، أكدت هيئة الدفاع المدني التونسية أن عدد الذين عبروا الحدود التونسية مع ليبيا منذ 20 فبراير/شباط وحتى الجمعة بلغ 100 ألف.