EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2009

12 مليون شخص ضحايا "العبودية المعاصرة"

كشف التقرير السنوي للخارجية الأمريكية أن الأزمة الاقتصادية العالمية زادت حركة الاتجار بالبشر حول العالم. ويقدر ضحاياها بما يزيد عن 12 مليون شخص. وتخوفا من تنامي هذه الظاهرة عمدت عديد من بلدان العالم ومن بينها دول الشرق الأوسط إلى إنشاء مراكز ومؤسسات لحماية ضحايا تجار البشر، ومن بينها مراكز إيواء نساء وأطفال ضحايا الاتجار بالبشر في إمارة أبوظبي، والذي يقدم لهم الرعاية النفسية والصحية والقانونية.

كشف التقرير السنوي للخارجية الأمريكية أن الأزمة الاقتصادية العالمية زادت حركة الاتجار بالبشر حول العالم. ويقدر ضحاياها بما يزيد عن 12 مليون شخص. وتخوفا من تنامي هذه الظاهرة عمدت عديد من بلدان العالم ومن بينها دول الشرق الأوسط إلى إنشاء مراكز ومؤسسات لحماية ضحايا تجار البشر، ومن بينها مراكز إيواء نساء وأطفال ضحايا الاتجار بالبشر في إمارة أبوظبي، والذي يقدم لهم الرعاية النفسية والصحية والقانونية.

وكاميرا MBC كانت أول قناة تلفزيونية تدخل هذا المركز، وذكرت إكرام الأزرق التي أعدت التقرير الخاص لنشرة التاسعة الأربعاء 17 يونيه: "إن مجموع ما تدره عمليات الاتجار بالبشر على المافيا العالمية يصل 60 مليار دولار، ولذلك فمنطقة الخليج مدرجة على قائمة المراقبة من الهيئات الحقوقية العالمية؛ حيث تنتشر عصابات الاتجار بالبشر فيها". وأشارت إلى أن بعض الدول الخليجية بذلت جهودا لمحاربة هذه الظاهرة، فالإمارات مثلا أصدرت قانونا يكافح جرائم الاتجار بالبشر، ورصدت مبلغ 15 مليون دولار لمكافحته. وأضافت إكرام أن بعض نزيلات المركز رفضن التحدث معها، ومنهن من بحن لها بمشاكلهن ومنهن من تجاهلنها.

وحول أهداف المركز قالت: إنه "يقوم بإعادة تأهيل ضحايا الاتجار بالبشر وتقديم الرعاية النفسية والطبية لهن والمساعدة القانونية ورعايتهن بعد التأهيل حتى عند عودتهن إلى بلدهن".

وتقول دكتورة هيام، الطبيبة في المركز لنشرة التاسعة: "إن ضحايا الاستغلال الجنسي عندما يصلن للمركز يكنّ في حالة نفسية سيئة جدًّا وخوف وهلع، بسبب فقداهن الثقة تماما في كل شخص يقابلونه، بسبب الضغط النفسي الرهيب الذي تعرضوا له". وبعض الضحايا قدمت عن طريق الشرطة، والبعض الآخر بالهروب، فالأوضاع غير الإنسانية التي عشنها قبل لجوئهن إلى المركز كانت مأساوية، فقد تعرضن لجميع أنواع الإكراه والذل والمهانة على أيدي تجار لا يرحمون، كل همهم الحصول على المال على حساب أجساد ولدت من أرحام أمهاتهن أحرارا.