EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

هدية روسيا للجمهور المصري "هاملت" و"كارامازوف" في احتفالية الأوبرا بعيدها العشرين

تقدم فرقة باليه مسرح "سان بطرسبرج الأكاديمي الروسية العالمية" لأول مرة عرضي هاملت والإخوة كارامازوف على مسرحي دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية ضمن احتفاليات دار الأوبرا بمرور 20 عاما على افتتاحها.

تقدم فرقة باليه مسرح "سان بطرسبرج الأكاديمي الروسية العالمية" لأول مرة عرضي هاملت والإخوة كارامازوف على مسرحي دار الأوبرا المصرية بالقاهرة والإسكندرية ضمن احتفاليات دار الأوبرا بمرور 20 عاما على افتتاحها.

وأشار التقرير الإخباري الذي أعده محمد ترك من القاهرة يوم الأربعاء 18 مارس/آذار 2009 أن العرضين الراقصين شارك في تقديمهما أكثر من 60 راقصا وراقصة، وهو من تصميم المصمم العالمي بوريس إيفمان.

الباليه الأول "هاملت" المأخوذ عن مسرحية الأديب العالمي شكسبير، والموسيقى لكل من الموسيقار العالمي بيتهوفن، وجوستاف مالر، تدور قصته حول الأمير باول الذي يستعد لخدمة وطنه لما كان بداخله من قدرة على إصلاح أمور روسيا؛ إلا أن جريمة مقتل والده وجو الترصد الدائم والمكايد والخوف والتجاهل جعل الأمير يعاني، وتتوالى الأحداث.

في حين تدور أحداث "الإخوة كارامازوف" المستندة إلى رواية بنفس الاسم للروائي الروسي العالمي ديستوفسكي وموسيقى رحمانيوف، ويتطرق إلى معالجة تتبع البشر للوصول إلى الألفة والانسجام فيما بينهم في رحلة إلى الإيمان.

وأكد هوليك ماركوف -أحد أبطال العرض- أن هذين العرضين من العروض الكلاسيكية العالمية، وهما من العروض المهمة للغاية، معربا عن أمله أن يلاقي إعجاب الجمهور في ظل الإقبال المتزايد من الحضور.

وكان مدير الفرقة الروسية ومصمم رقصاتها بوريس إيفمان قد أكد في وقت سابق أنه اتفق ورئيس الأوبرا المصرية على الحضور إلى مصر، والمشاركة باحتفالية مصر بمرور 20 عاما على افتتاح دار الأوبرا من خلال المشاركة بـ60 راقصا وراقصة في تقديم عرضي الباليه كهدية تقدمها روسيا إلى الجمهور المصري.