EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2009

"منتخب الساجدين" يلاحق مروجي شائعة العاهرات

انتصر الفراعنة على بطل العالم المنتخب الإيطالي في كأس القارات لتهز الفرحة الشوارع المصرية والعربية، ولكن أبطال الأمس أضحوا لا قيمة لهم بمجرد أن انفجرت قنبلة موقوتة ليصل صداها إلى الوسط الإعلامي.

انتصر الفراعنة على بطل العالم المنتخب الإيطالي في كأس القارات لتهز الفرحة الشوارع المصرية والعربية، ولكن أبطال الأمس أضحوا لا قيمة لهم بمجرد أن انفجرت قنبلة موقوتة ليصل صداها إلى الوسط الإعلامي.

فقد روجت صحف أجنبية لشائعة أن لاعبين بالمنتخب المصري قضوا الليل مع عاهرات عقب انتهاء مباراة مصر وإيطاليا التي فاز فيها الفراعنة بهدف مقابل لا شيء، وجاءت العناوين التي تصدرت تلك الصحف الجنوب إفريقية كالتالي "بنات الليل خمسة نقاط والمنتخب المصري صفر".

وبعد عودتهم الثلاثاء 23 يونيه إلى أرض النيل والحزن يملؤهم، أعلن بعض أعضاء فريق الفراعنة أنهم قرروا الاعتزال وعلى رأسهم محمد أبوتريكة، بينما قرر جميعهم رفع دعوى قضائية إلى النائب العام ضد جميع من أسهم في تشويه سمعتهم على شاشة الفضائيات وصفحات الجرائد؛ حيث إن الأمر تجاوز مباراة كرة قدم ليمس أعراضا وينتهك قيما ويشوه صورة منتخب عرف أصلا بورعه وتقواه في أتراحه قبل أفراحه، حتى إنه أضحى يسمى بمنتخب الساجدين.

ويذكر تقرير خاص لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الثلاثاء 23 يونيو أن أصل الحكاية يعود إلى حادثة سرقة، إذ يقال أن منظم كأس القارات أحدث كل هذه البلبة فقط للتغطية على حوادث السرقة التي حصلت في الفنادق التي تقيم فيها منتخبات كرة القدم بداية بالمنتخب المصري وصولا إلى المنتخب البرازيلي مرورا بوفد ألماني.

واستقبلت جماهير مصرية محدودة منتخب بلادها عقب وصوله إلى مطار القاهرة صباح الثلاثاء قادمًا من جوهانسبرج، بعدما أنهى مشاركته في كأس القارات "جنوب إفريقيا 2009" بالخروج من الدور الأول بالخسارة أمام أمريكا بثلاثية نظيفة. وتقدم مستقبلي الفراعنة جمال مبارك -نجل الرئيس المصري وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني- وحسن صقر -رئيس جهاز الرياضة- في محاولةٍ لتخطى أزمة شائعات سرقة نجوم الفراعنة على يد عاهرات، والتي تناولتها صحف جنوب إفريقيا ووسائل الإعلام المصرية دون أدلة رسمية، خاصة وأن هذه الشائعات تمس سمعة لاعبي المنتخب.

كما كان في الاستقبال مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين أبرزهم مي عز الدين -خطيبة اللاعب محمد زيدان- لكي تظهر للرأي العام مساندتها لزوج المستقبل ضد أية شائعة روجت ضده وزملائه خلال البطولة، كما حضر الممثلان أحمد آدم وأحمد زاهر والمطرب سامح يسرى، بالإضافة إلى بعض الإعلاميين مثل تامر أمين وخيري رمضان.

يذكر أن اللجنة المنظمة لكأس القارات تقدمت باعتذارٍ رسميٍّ لبعثة منتخب مصر، لما تناولته الصحف المحلية دون دليل ودون تحقيق فعلي أجرته الشرطة، وبناء على ذلك، أوضح رئيس البعثة المصرية بجنوب إفريقيا -محمود طاهر- أن الاعتذار يجبر الجميع على احترام منتخب مصر الذي يعود إلى بلاده مرفوع الرأس وسط جماهيره التي وقفت بجانب فريقها، رغم الخسارة المفاجئة في الجولة الأخيرة أمام أمريكا.

كان المنتخب المصري وجهازه الفني تعرض لهجومٍ عنيف من قبل الإعلامي عمرو أديب، بعدما أوضح شكوكه علانيةً حول صحة اتهامات صحف جنوب إفريقيا، ولكنه تراجع واعتذر عما بدر منه من ألفاظ لا تليق في حق لاعبي مصر، مبررًا ما حدث بالغضب الشديد للخسارة الثقيلة أمام أمريكا والخروج من البطولة، معربًا عن استعداده لتقبيل رأس كل لاعب أخطأ في حقه لكي يعيد إليهم كرامتهم.

ويحاول المسؤولون تهيئة الأجواء المناسبة للمنتخب المصري ليستعد جيدًا لمباراة رواندا في الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم يوم 5 يوليو/تموز على استاد القاهرة، وهي مباراة لا تقبل سوى الفوز للفراعنة لتحسين وضعهم في المجموعة الثالثة والمحافظة على حلمه بالتأهل للمونديال. وتتصدر الجزائر المجموعة بسبع نقاط، وبفارق ثلاث نقاط عن زامبيا صاحبة المرتبة الثانية، بينما تأتي رواندا ثالثًا ومصر رابعًا بنقطة واحدة قبل أن يتواجها في الجولة الثالثة.