EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2009

عدد زواره أكثر من 1.5 مليون شهريا "مكسلم" موقع تعارف إسلامي ينافس "فيس بوك"

كل شيء عن الإسلام من منظور متحضر يحاكي التكنولوجيا العصرية وبرؤية شبابية تخاطب المسلمين الشباب في دول المهجر الغربية، هذا هو مضمون موقع "مكسلم" الإلكتروني الذي حقق قفزة كبيرة في عدد مستخدميه، ويسعى القائمون عليه إلى منافسة موقع التعارف الشهير "فيس بوك".

كل شيء عن الإسلام من منظور متحضر يحاكي التكنولوجيا العصرية وبرؤية شبابية تخاطب المسلمين الشباب في دول المهجر الغربية، هذا هو مضمون موقع "مكسلم" الإلكتروني الذي حقق قفزة كبيرة في عدد مستخدميه، ويسعى القائمون عليه إلى منافسة موقع التعارف الشهير "فيس بوك".

وجاء في التقرير الإخباري الذي أعدته داليا البكري لنشرة أخبار mbc يوم الأربعاء 25 فبراير/شباط 2009م أن موقع "مكسلم" www.muxlim.com هو أول موقع إلكتروني إسلامي من نوعه يمكن أن يستخدمه المسلمون في دول المهجر للتعارف ونقل المعلومات والحديث في مواضيع مختلفة ومتنوعة، وهو موقع يشبه كثيرا المواقع الاجتماعية العالمية من حيث التقنيات والمساحات المخصصة للحوار والبحث والتواصل وتحميل الأفلام، والموسيقى وتبادل الرسائل والصور والموضة والتسوق الإلكتروني.

والموقع أسسه شاب فنلندي من أصل مصري يدعى "محمد الفطاطريويطمح في أن ينافس منتديات اجتماعية عالمية مثل "فيس بوك" من حيث حجم المشتركين فيه، وقد شهد الموقع قفزة في عدد زواره ليصبح أكثر من مليون ونصف المليون زائر شهريا، ارتفاعا من 100 ألف زائر قبل عام.

ويقول محمد الفطاطري -مؤسس موقع مكسلم الإلكتروني- إن هناك الكثير من المواقع التي تتحدث عن جوهر الدين الإسلامي، وكثيرا من المواقع الأخرى التي تقدم خدمات التعارف والزواج أو التحليل السياسي، ولكن أيًّا من هذه المواقع لم تغط كافة جوانب حياة المسلمين العصرية".

وينطق موقع مكسلم حاليا باللغة الإنجليزية على أمل أن تضاف إليه لغات أخرى، وهو لا يخضع لسياسة تحرير صارمة، ولكنه ملتزم في الوقت ذاته، بحيث لا يسمح بأي شيء مبتذل أو عنصري.

ويشير المسؤولون على الموقع إلى أن نحو 60% من رواد الموقع هم من مسلمي أمريكا الشمالية وأوروبا، ولأنه يسمح بالتحاور بين الأديان فقد وجد طريقه إلى غير المسلمين أيضا ليشكلوا 3% من المشتركين.

يشير موقع مكسلم، الذي يصف نفسه بأنه "أكبر شبكة إسلامية على الإنترنتإلى أن مستخدميه يمكنهم التواصل في أي وقت خلال اليوم، ويؤكد مؤسسه "محمد الفطاطري" الذي سافر إلى فنلندا للدراسة أنه بالرغم من هذا العدد الضخم من الزائرين للموقع، إلا أنهم لا يمثلون سوى 2% من المسلمين الذين يتصفحون الإنترنت في العالم.

وتأمل شركة مكسلم أن تتمكن من توسيع نطاق قاعدة المستخدمين للموقع إلى عشرة ملايين متصفح مسلم شهريا بحلول العام المقبل؛ ليتسنى لها إجراء أبحاث تسويقية، في حين وصل عدد المتصفحين على موقع فيس بوك إلى نحو 175 مليون متصفح، حسب وكالة رويترز.

وأنشأ الفطاطري الموقع في بداية الأمر عام 2006 لتقديم محتوى يشمل اهتمامات مشتركة للمسلمين، وهو يعتبر موقع مكسلم حاليا نظيرا إسلاميا للعلامة التجارية "فيرجن" التي تضم مجموعة كبيرة من المنتجات في العديد من الأسواق المختلفة لا نسخة إسلامية من موقع فيس بوك.

وتسعى الشركة لإبرام اتفاقيات شراكة مع علامات تجارية يرغب المسؤولون عنها في تسويقها للجيل الشاب من المسلمين، وهي سوق ذكر الفطاطري أن ما يصل إلى 170 مليار دولار تتداول فيها سنويا.