EN
  • تاريخ النشر: 28 ديسمبر, 2009

"فيزياء السوائل" تساعد السباحين لتحطيم الأرقام القياسية

عندما سجلت السباحة الأمريكية إريانا كوكورز رقما قياسيا وانتزعت الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين العام الماضي، شعر د. "تم ووي" مهندس دينامكية السوائل في معهد رينسالير الأمريكي أنه شريك أساسي في الفوز.

عندما سجلت السباحة الأمريكية إريانا كوكورز رقما قياسيا وانتزعت الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين العام الماضي، شعر د. "تم ووي" مهندس دينامكية السوائل في معهد رينسالير الأمريكي أنه شريك أساسي في الفوز.

وذكر تقرير خاص -لنشرة التاسعة على قناة MBC1، في حلقة الإثنين الـ28 من ديسمبر/كانون الأول- أن سبب ذلك أن د. ووي عمل لسنوات طويلة مع إريانا وفريق السباحة الأمريكي على زيادة قوتهم وسرعتهم، باستخدام تقنيات تجريبية تتعلق بتحليل الانسياب أو الاندفاع.

التقنيات تستخدم فيزياء السوائل أو اندفاع السوائل وتطبقها على رياضة محددة مثل السباحة كي نرى إذا كان بإمكاننا مساعدة السباح على تحسين أدائه أم لا.

وعن تلك التقنية يقول د. تيموثي ووي "بدمج علم الرياضيات وتقنية وقف الحركة بالإمكان، وقياس مدى انسياب السباح وقوة دفعه في كل حركة".

وأضاف ووي لنشرة التاسعة "في السباقات الفردية أي شيء تقدمه التكنولوجيا يكون مفيدا".

والأمر يتعدى السباحة، فجون فاكارو الخريج من نفس الجامعة يحاول حاليا مساعدة د. ووي في التحضير للمرحلة التالية من البحث، باستخدام اختبارات إنفاق الهواء من أجل الحد من قوة السحب وتحسين الوقت والأداء بالنسبة إلى الفرق الأمريكية.

ويقول فاكارو لنشرة التاسعة "تستطيع في الواقع النظر إلى حركاتك وما ينتج عنها من قوة سحب، فتعرف كيف تتجنبها في أثناء المباراة".

والمعطيات التي يتم الحصول عليها في المختبر تساعد المدربين على صقل تقنيات الرياضيين، فتحسن قوة اندفاعهم مع كل حركة، وأيضا وقت الوصول إلى خط النهاية خلال المباريات.