EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2010

"القاتل الصامت" يغزو القاهرة ويصيب 40 % من سكانها

حذرت هيئة طبية مصرية من أن أكثر من40 % من سكان العاصمة المصرية القاهرة مصابون بمرض بارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب تغير النمط الغذائي إلى الوجبات السريعة والقلق المزمن.

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2010

"القاتل الصامت" يغزو القاهرة ويصيب 40 % من سكانها

حذرت هيئة طبية مصرية من أن أكثر من40 % من سكان العاصمة المصرية القاهرة مصابون بمرض بارتفاع ضغط الدم، وذلك بسبب تغير النمط الغذائي إلى الوجبات السريعة والقلق المزمن.

وذكر تقرير خاصة لنشرة التاسعة -على قناة MBC1 الخميس الـ 13 من مايو/أيار- أن الجمعية المصرية لضغط الدم في القاهرة، طالبت المواطنين بالابتعاد عن الضغوط اليومية التي توثر سلبا على مرض ضغط الدم، بعد أن انتشر هذا المرض بنسبة كبيرة تجاوزت 40 % بين البالغين، الذين تجاوزوا الـ30 عاما من سكان القاهرة البالغ 18 مليون نسمة.

وأوضحت الجمعية أنه في الوادي الجديد وفي الصعيد تقل نسبة الإصابة بهذا المرض إلى 19 % بين السكان البالغين، مشيرة إلى أن أحد أبرز المخاطر لهذا المرض أنه يقلل الكفاءة الجنسية عند الرجال.

وأشارت الجمعية إلى أن 70 % من مرضى الضغط لا يتناولون العلاج بصفة منتظمة، لعدم الوعي بخطورة المرض أو اعتماد بعض المرضى على تناول الأعشاب مثل الكركديه التي لم تثبت الدراسات الطبية تأثيرها في علاج ارتفاع ضغط الدم، مؤكدا أن عامل الوراثة يؤثر بنسبة تصل إلى 95 % من حالات الإصابة.

ومن جانبه يقول عربي الروبي -الصيدلي بإحدى الصيدليات في القاهرة لنشرة التاسعة-: "ما يقرب من ثلثي مبيعاتي من اليوم الواحد هو أدوية خاصة بعلاج مرض ضغط الدم".

وحول هذه الإحصاءات قال د.أحمد عبد اللطيف -أستاذ أمراض القلب بجامعة الأزهر-: "نسبة المصابين بضغط الدم أكثر من ذلك، خاصة وأنه هناك كثير من المرضى المصابين به ولا يعرفون ذلك، مؤكدا أن المرضى الذين يداومون على العلاج قليلين للغاية".

وعن أسباب ارتفاع الإصابة بهذا المرض، أكد الأطباء أن ذلك مرتبط بالأساس بنمط الحياة، سواء من ناحية الغذاء أو الحياة.

وفي هذا السياق يقول د. محمود علام -أستاذ جراحة المخ والأعصاب-: "هذا المرض هو نتيجة ضغوط الحياة، ولكن هناك أسباب جسمانية أيضًا نتيجة أمراض الكلي والقلب".

وبدوره يقول د. عمر عثمان -استشاري أمراض الباطنة والسكر-: "هناك عدد كبير من المصريين أصبحوا يعتبرون السمنة دليل على الرفاهية، غير عابئين بأنها مرض خطير.

يذكر أن عدد المصابين بارتفاع ضغط الدم في العالم وصل إلى مليار مريض، يتوفى أكثر من 7 ملايين سنويا جراء ارتفاع ضغط الدم.

ويشتهر مرض ضغط الدم بأنه "القاتل الصامتيعرف الأطباء ضغط الدم المنخفض، بأنه الحالة التي تجري فيها دورة الدم في الجسم تحت ضغط أقل من الضغط الطبيعي للإنسان، وهو اصطلاح وتعريف نسبي يكون تحديده مرهونًا بالشخص الذي يحدث له هذا النوع من المرض، وإذا لم تصاحب ضغط الدم المنخفض أعراض إضافية -مثل الإغماء أو نوبات الدوخة، بين حين وآخر، مما يصعب على المختص علاجه- فإنه لا يعد ضارًا بالصحة. وفي معظم الحالات يعتبر ضغط الدم الانقباضي، الذي ينقص عن 100 ملم من الزئبق، يعد ضغطًا منخفضًا في حدود النطاق السوي لضغط الدم في الجسم. ويقترن ضغط الدم المنخفض عادة بأعراض مهمة أخرى، قد تحدث في بعض حالات معينة تستلزم تمامًا العناية الطبية، ومن هذه الحالات ما يسمى بالصدمة التي تترتب عن إصابة أو نزف، وفي هذه الحالة قد يستلزم الأمر نقل كمية من الدم إلى المصاب لاستعادة ضغط الدم المعتاد إليه.