EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2009

"الحقنة".. أشهر أسماء الزوجات

الحقنة..النشبة.. وزارة الداخلية.. التحقيق.. أم العيال.. إنها مسميات ورموز غير مرتبطة ببعضها ولا يجمعها سوى شيء واحد أنها أسماء زوجات وشقيقات وأمهات العديد من الشباب والرجال السعوديين، الذين يستحيون أن يكتبوا أسماءهن الحقيقية على هواتفهم الجوالة.

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2009

"الحقنة".. أشهر أسماء الزوجات

الحقنة..النشبة.. وزارة الداخلية.. التحقيق.. أم العيال.. إنها مسميات ورموز غير مرتبطة ببعضها ولا يجمعها سوى شيء واحد أنها أسماء زوجات وشقيقات وأمهات العديد من الشباب والرجال السعوديين، الذين يستحيون أن يكتبوا أسماءهن الحقيقية على هواتفهم الجوالة.

ويبرر الكثير من هؤلاء الشباب والرجال لجوءهم لهذه الوسيلة خوفا عليهن من المعاكسة أو المضايقة من بعض الفضوليين عند نسيان الجهاز أو فقدانه. ويقول فهد بن جليد مراسل "إم بي سي في أسبوع" في الرياض "إن الكثير من السعوديين يتفننون في اختيار أسماء غريبة أو التعبير برموز غير لائقة كناية عن اسم الطرف الآخر، وذلك للتمويه تارة أو للتعبير عما يدور بداخله تارة أخرى".

ولكن عبد الرحمن كان نموذجا لمخالفة هذا الاتجاه السائد بين الكثير من أصدقائه، الذين يجلس معهم، حيث رفض تسجيل رقم والدته وشقيقته بغير اسمهما الحقيقي". وعن المبرر الذي دفعه لذلك يقول عبد الرحمن -لـ"إم بي سي في أسبوع"- "يوم القيامة الواحد ينادونه باسم أمه ليش يخجل من ذكرها في الدنيا". فيما يقول أحد الشباب محاولا إيجاد وسط "اسمها حبيبتي لماذا لا".

ويعتبر بن جليد أن العلاقة بين الطرفين هي المحدد لاختيار الاسم المناسب للزوجة في الهاتف الجوال؛ مما يدق ناقوس الخطر عند اختيار كنية غير مناسبة".

وفي معرض تعليقه على تلك الظاهرة يقول د. منير نصر استشاري نفسي "ما يحصل هو انعكاس لعدم التوافق بين الزوج والزوجة؛ فهو يختار اسما يحاول من خلاله التعبير عن غضبه بطريقه غير مباشره عبر اللاوعي".

ويبقى السؤال الأهم مطروحاً هنا: هل يخجل الرجل السعودي أو العربي -بشكل عام- من أن يذكر اسم أمه أو زوجته أمام الآخرين، كما حدث مع ابن منيرة في قصته الشهيرة في أحد المسلسلات الكوميدية، عندما سافر الفنان ناصر القصبي طيلة 30 عاما حتى ينسى المجتمع اسم أمه الذي كان يشتهر به، ولكنه وبعد عودته ظنا منه أن الناس قد نسوا قابله أحد الجيران، ويبدو أنه لم يعرفه، وأشار له تجاه البيت الذي كان يسكن فيه القصبي عندما سأل عن عنوانه، وقال له "هذا بيت ولد منيرة".