EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2009

يمني يبتكر جهازا يوسع الشرايين دون جراحة

تمكن الطبيب اليمني الدكتور -خالد نشوان استشاري أمراض الشرايين- من فتح نافذة أمل جديدة لمرضى الشرايين، من خلال اختراعه جهازا يعمل على توسيع الشرايين دون أيّ تدخل جراحي.

تمكن الطبيب اليمني الدكتور -خالد نشوان استشاري أمراض الشرايين- من فتح نافذة أمل جديدة لمرضى الشرايين، من خلال اختراعه جهازا يعمل على توسيع الشرايين دون أيّ تدخل جراحي.

وعن اختراعه الجديد قال د. نشوان -في حوار خاص أجرته معه نشرة التاسعة على قناة MBC1: "هذا الاختراع أخذ من عمري سنوات وما زال يحتاج إلى كثير وكثير من البحث حتى تتمخض الفكرة النهاية".

وجهاز "نشوان باراساوند" خلاصة اختراع الدكتور نشوان يطلق موجات صوتية وفوق صوتية تعمل على توسيع الشرايين وإزالة الترسبات المعيقة لتدفق الدم.

وفي هذا السياق يقول الطبيب الجراح: "نستطيع أن نرى الذبذبات التي تقوم بمعالجة تضيق الشرايين من خلال هذه التجربة". وتمكن اختراع الدكتور نشوان من استقطاب اهتمام الأوساط الطبية عالميا، واستحق بجدارة لقب فارس المخترعين من قبل الاتحاد الدولي للمخترعين ودرع الجامعة العربية وسبع ميداليات دولية أخرى.

وفي معرض الباسل الدولي للاختراعات الاتحاد الدولي عقد اجتماعا بالدول العربية الأعضاء وانتخبتني الدول العربية رئيسا الاتحاد المخترعين العرب.

ومن واقع عمله كرئيس لاتحاد المخترعين العرب، يعتزم الدكتور نشوان التحرك في الوسط الرسمي والاستثماري العربي للعمل على تحفيز الاختراع وإيجاد الضمانات القانونية والاستثمارية لذالك.

قبل أكثر من عشرين عاما غادر الدكتور خالد نشوان اليمن طالبا مبتعثا لدراسة الطب في المجر، ومنذ ذلك الحين ما زال محتفظا بجنسيته اليمنية، رغم كل الإغراءات التي تعرض عليه للحصول على الجنسية المجرية، وسماح القوانين اليمنية بتعدد الجنسيات، غير أنه مصر على أن يظل اسم اليمن مقترنا باسمه وبنجاحاته العلمية التي يحققها على مستوى العالم.

وعقب فوز المجر بجائزة أفضل اختراع طبي في المعرض الدولي للمخترعات -الذي أقيم في موسكو نهاية مايو الماضي- أصر الدكتور خالد نشوان على أن ينال لقب "فارس المخترعين الدوليين" باسم الجمهورية اليمنية، وبصفته رئيسا لاتحاد المخترعين اليمنيين، الأمر الذي أهلّ اليمن لتكون أول دولة عربية تنضم إلى الاتحاد الدولي للمخترعين، الذي يضم في عضويته 86 دولة من دول العالم؛ حيث يعتبر العالم اليمني خالد نشوان، أول مخترع على مستوى الشرق الأوسط- يحصل على هذا اللقب العالمي الرفيع.