EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

والد قتيل كترمايا: ما حدث لابني فيه إساءة كبيرة لمصر

أكد الحاج سليم والد الشاب المصري محمد سليم الذي قتله اللبنانيونأن ما حدث لابنه من قتل وتمثيل بجثته فيه إساءة كبيرة لمصر، وأنه بمثابة عار وسيصاحبه سمعة سيئة للقاهرة.

  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2010

والد قتيل كترمايا: ما حدث لابني فيه إساءة كبيرة لمصر

أكد الحاج سليم والد الشاب المصري محمد سليم الذي قتله اللبنانيونأن ما حدث لابنه من قتل وتمثيل بجثته فيه إساءة كبيرة لمصر، وأنه بمثابة عار وسيصاحبه سمعة سيئة للقاهرة.

وأكد -في تصريحات خاصة لنشرة MBC اليوم الأحد الـ 2 من مايو/أيار 2010- أنه يطالب بالقصاص قانونيا من قتلة ابنه، بالإضافة إلى استعادة جثته لدفنها في مصر.

من جانبه، أكد عمرو سليم شقيق المصري القتيلأن شقيقه -على رغم بعض الحدة في تصرفاته فإنه- كان طيب القلب، رافضا أسلوب التمثيل بجثة شقيقه في لبنان، مؤكدا أنه يصعب على أي مصري أن يقوم بمثل هذه الجرائم الوحشية.

بينما يرى آخرون أن هناك سرا كبيرا في الجريمة التي ارتكبت ضد المواطن المصري في لبنان؛ حيث استنكروا تذكر والدته اللبنانية له على رغم تركها له لما يقارب أربعين عاما، وهي من أرسلت إليه لتأخذه بعد كل هذه السنوات ليسافر إليها في لبنان ومن ثم يلقى مصرعه على يد أهالي القرية اللبنانية.

وفي رفض واضح وصريح لاتهام محمد سليم بارتكاب جريمة قتل في لبنان، أكد والده أن نجله لو كان قاتلا لكان حاول خلال رحلة عمره البالغة نحو 38 عاما أن يقتل أيّ شخص في مصر، إلا أن ذلك لم يحدث، مستنكرا تماما اتهام ابنه بالتورط في جريمة قتل بلبنان.

وكان المواطن المصري محمد سليم مسلم قد قتل يوم الخميس الماضي، بعد وصوله إلى قرية كترمايا (25 كلم جنوب شرق بيروت) لتمثيل الجريمة المتهم بها، وهي قتل رجل وزوجته وحفيدتيهما.

حيث قام مئات الأشخاص بإخراج الرجل بالقوة من سيارة الشرطة التي اقتادته إلى المكان، بحسب لقطات صورت بالفيديو وبثتها محطات التلفزيون المحلية. وبعد تجريده من ملابسه باستثناء سرواله الداخلي وجوربيه، قام الحشد بطعنه وضربه ثم سحله، بحضور رجال الشرطة الذين وقفوا عاجزين.

وأظهرت لقطات أيضًا كيف قام الحشد بتعليق جثته التي كانت تنزف على عمود للكهرباء بحبل وقضيب حديدي لمدة حوالي نصف الساعة وسط هتاف وزغاريد النساء.