EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

أول مختطفي الثورة وائل غنيم اليمني لـMBC: صالح سيرحل قريبا

أعرب عبد السلام جابر، أحد رموز ثورة شباب اليمن، الذي اختطفته السلطات اليمنية منذ أول أيام الثورة عن "ثقته الكاملة في رحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وتسليمه للسلطة قريبا جدا".

أعرب عبد السلام جابر، أحد رموز ثورة شباب اليمن، الذي اختطفته السلطات اليمنية منذ أول أيام الثورة عن "ثقته الكاملة في رحيل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وتسليمه للسلطة قريبا جدا".

وقال جابر، في حوار خاص لنشرة MBC1 يوم السبت 26 مارس/آذار، إن الثوار لن يقبلوا بأي شروط لا تحفظ للثورة مصالحها.

وأضاف جابر -الذي تتشابه قصته إلى حد كبير مع الناشط المصري وائل غنيم الذي أطلق سراحه قبل تنحي مبارك بعدة أيام- "بالنسبة للشروط التي تطرح من قبل الرئيس اليمني بغرض "خروج مشرف" من السلطة، فإننا نقول إن الثورة لن تقبل بأي شروط، وإنها ستفرض نفسها على كل الأطراف، وإنها لن تتنازل عن سقوط النظام وخروج صالح من الحكم دون قيد أو شرط".

واشترط الرئيس اليمني تسليم السلطة إلى "أياد أمينةعلى حد وصفه، كشرط لتنحيه وتخليه عن السلطة، في الوقت الذي انضم فيه مزيد من المطالبين برحيل صالح من مختلف الشرائح الاجتماعية إلى المعتصمين.

وبعدما أعلن وزير الخارجية اليمني، أبو بكر القربي، عن أمله في التوصل إلى اتفاق بخصوص انتقال السلطة سلميا في اليمن استنادا إلى عرض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ترك السلطة مع نهاية العام، جدد الرئيس علي عبد الله صالح يوم السبت 26 مارس/آذار صموده في وجه التحديات، في مشهد يعكس تناقض النظام اليمني حول مسألة تسليم السلطة.

ورفض صالح، خلال لقائه مع وفد من القبائل في صنعاء يوم السبت 26 مارس/آذار 2011م، "أن تتغلب فئة قليلة على الغالبية العظمى من أبناء اليمنعلى حد قوله.

وقال الرئيس اليمني إنه "مستعد لترك الرئاسة حقنا للدماء، لكن يجب أن تسلم السلطة إلى من وصفهم بأنهم "أياد آمنةوإنه يعمل على تجنب إراقة الدماء مستخدمًا كل الوسائل الممكنة".

وتابع "نبذل كل الجهود للحوار ونأمل أن يستجيب العقلاء لنداء الحوار، وبما يصون الوطن وأمنه واستقراره ووحدته".

ورفض حزب المؤتمر الشعبي الحاكم تسليم السلطة إلا عبر انتخابات، واتهم حزب الإصلاح الإسلامي واللقاء المشترك المعارض بالوقوف وراء الاحتجاجات الصاخبة في اليمن.

وفي السياق نفسه، أعلنت المعارضة خشيتها من أن يكون ذلك التناقض مقدمة للانقضاض عليها.