EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

نجوم "باب الحارة" يكسرون حصار غزة

وصل إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح -الفاصل بين القطاع والأراضي المصرية- وفدٌ من الفنانين السوريين، يتقدمهم نجوم مسلسل باب الحارة الشهير؛ في زيارة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، تستغرق ثلاثة أيام، ويتم خلالها زيارة عديد من المناطق المدمرة، والمشاركة في فعاليات وأنشطة مختلفة لأهالي الأسري الفلسطينيين.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2010

نجوم "باب الحارة" يكسرون حصار غزة

وصل إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح -الفاصل بين القطاع والأراضي المصرية- وفدٌ من الفنانين السوريين، يتقدمهم نجوم مسلسل باب الحارة الشهير؛ في زيارة تضامنية مع الشعب الفلسطيني، تستغرق ثلاثة أيام، ويتم خلالها زيارة عديد من المناطق المدمرة، والمشاركة في فعاليات وأنشطة مختلفة لأهالي الأسري الفلسطينيين.

وذكر تقرير خاص لنشرة التاسعة على قناة MBC1 في حلقة الخميس الـ 7 من يناير/كانون الثاني عام 2010، أن الوفد يضم ثمانية فنانين، هم: المخرج باسل الخطيب، وشكران مرتجي (التي تقوم بدور فوزية في مسلسل باب الحارةوالكاتب هاني السعدي، وتيسير إدريس، ونادين سلامة، وأحمد ومحمد رافع، ونزار أبو حجر.

وبعبارته الشهيرة "يا عزيز" حيا الفنان السوري -من أصل فلسطيني محمد نزار أبو حجر وهو المعروف بغالب بائع البليلة في باب الحارة - أهالي غزة، برغم مرارة أوضاعهم وما خلفته الحرب من مآسٍ.

وقالت الفنانة شكران مرتجي -لـ ريهام عبد الكريم مراسلة MBC في غزة- "أتمنى أداء دور له علاقة بالقضية الفلسطينية، وإن شاء الله يسمعنا العالم من هنا ونتمكن من أن نفعل أيّ شيء لأهالي غزة".

وقد زار الفنانان محمد أبو حجر ونادين سلامة مقر إم بي سي في غزة؛ حيث كان الأطفال في انتظارهم، وقال محمد نزار أبو حجر لنشرة التاسعة "تفجر لدي إحساس منذ وصولي إلى غزة، وأتمنى استثمار هذا الإحساس المختزن في تمثيل دور ما يدعم القضية الفلسطينية على الساحة الفنية".

أما الفنانة نادين سلامة، التي تعود أصولها لمدينة عكا الساحلية، فقد حققت حلمها بزيارة غزة، وتأمل بزيارة بيت جدها، وقالت "كان جدي يتمنى العودة لغزة لكي يدفن فيها، أما أنا الآن فقد أكرمني الله بزيارتها على قدمي".

وكان حمدي شعث -الناطق باسم اللجنة الحكومية لكسر الحصار في غزة- قد قال: إن برنامج الوفد سيكون مكثفا، ومن ذلك المشاركة في فعالية تضامنية في شمال القطاع ضد الحصار، وكذلك في لقاء مع فنانين فلسطينيين بوزارة الثقافة، كما سيتفقدون المتضررين من الحرب والمناطق المدمرة، وعقد لقاء مع الحكومة في غزة".

وأوضح شعث لـmbc.net قائلا: "الزيارة تم التخطيط لها منذ أسابيع عدة، وتأتي ضمن الجهود التي يبذلها الفنانون العرب لخرق الحصار الجائر الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في غزة، ونأمل أن يتبعها زيارات أخرى من فنانين ومثقفين عرب؛ لدعم صمود المحاصرين، وتأكيد الوقوف العربي إلى جانبهم".

وبحسب شعث، فإن رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية سيستقبل أعضاء الوفد في وقت لاحق، وسيقوم بتكريمهم ومنحهم هدايا تذكارية، كما جرى في الزيارة السابقة التي قام بها وفد سوري آخر ضم حينها عددا من الفنانين، من بينهم بعض نجوم مسلسل "باب الحارة" الذي يُعرض في شهر رمضان على شاشة MBC".

وينحدر جميع أعضاء الوفد المقبل إلى غزة من أصول فلسطينية، لكنهم جميعا يحملون الجنسية السورية، ويقيمون في سوريا بعد أن وُلدوا فيها، ولبعضهم أقارب في غزة لم يتم اللقاء بهم من قبل، وخاصة الفنان نزار أبو حجر الذي يقطن أقرباؤه حيَّ الشجاعية.

من جانبه، أوضح رئيس الوفد الفنان أحمد رافع أن الزيارة تهدف إلى تفقد الأوضاع المعيشية لسكان قطاع غزة في ظل الحصار الإسرائيلي الجائر، والاطلاع على حجم الدمار الشامل الذي لحق بالقطاع من جراء العدوان الإسرائيلي.

وأشار رافع إلى أن من المقرر أن تتضمن الزيارة برنامجا غنيا من اللقاءات مع أهالي الأسري والجرحي والأطفال المشردين أثناء العدوان الأخير على القطاع، وناشد شعوب العالم وأحراره القيامَ بتنظيم زيارات تضامنية للقطاع، والعمل على كسر الحصار المفروض عليه بكل الأشكال الممكنة، ونوه بالجهود التي بذلتها السفارة السورية في القاهرة لتسهيل دخول الفنانين إلى غزة دون أية عراقيل.

وكان وفد من الفنانين السوريين برئاسة نقيب الفنانين أسعد عيد قام بزيارة تضامنية إلى غزة مطلع نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والتقى عددا من القيادات الفلسطينية، وأسر الشهداء والأسري والجرحى، وحضر عرضا مسرحيا فلسطينيا بعنوان "الشياطة" في مدينة خان يونس.

وضم الوفد آنذاك كلا من الفنانين: دريد لحام، ورفيق سبيعي، وطلحت حمدي، وجمال سليمان، ووفاء موصلي، وسليم كلاس، وهشام حاصباني، وهادي بقدونس، ورضوان عقيلي.