EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2011

نبيل العربي في دمشق: الشعب وحده هو الذي يسحب الشرعية من رئيسه

قال نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، إن الجامعة ترفض التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد عربي. واستبعد أن يُضغط على الجامعة للموافقة على قرار ضد سوريا مشابه لقرار حظر الطيران فوق ليبيا. وأضاف العربي أنه لا يحق لأحد سحب الشرعية من زعيم دولة إلا إذا قرر الشعب ذلك.. جاء ذلك بعد تصريحات واشنطن بأن الأسد فقد شرعيته.

قال نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، إن الجامعة ترفض التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد عربي. واستبعد أن يُضغط على الجامعة للموافقة على قرار ضد سوريا مشابه لقرار حظر الطيران فوق ليبيا. وأضاف العربي أنه لا يحق لأحد سحب الشرعية من زعيم دولة إلا إذا قرر الشعب ذلك.. جاء ذلك بعد تصريحات واشنطن بأن الأسد فقد شرعيته.

وأضاف العربي أن الاستقرار في سوريا ضروري لاستقرار الدول العربية؛ وذلك في تصريحات للصحفيين بعد لقائه الرئيس السوري، حسب نشرة MBC، الأربعاء 13 يوليو/تموز 2011.

وأعلنت الإدارة الأمريكية أن واشنطن ستفرض عقوبات جديدة ضد بشار الأسد بسبب القمع الذي يمارسه ضد شعبه.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن الاتصالات بالخارجية الأمريكية لم تنقطع، رغم تصريحات الإدانة شديدة اللهجة التي صدرت عن الرئيس أوباما، وهيلاري كلينتون للأوضاع في سوريا.

وأضاف أنه تلقى، أمس، اتصالاً من مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية وليم بيرنز دون أن يكشف عن مضمونه.

من جانبها، اعتبرت فرنسا -على لسان وزير دفاعها جيرار لونجيه- عرقلة روسيا والصين مشروعَ قرارٍ في مجلس الأمن يندد بالقمع في سوريا؛ غير مقبولة.

من ناحية أخرى، أفاد نشطاء سوريون بأن قوات الأمن السورية قتلت 4 مدنيين في إدلب شمال غرب سوريا، اليوم. وقالت الرابطة السورية لحقوق الإنسان إن قوات الأمن فرقت بالهراوات نحو 250 مثقفًا وفنانًا تظاهروا في حي الميدان وسط دمشق بعد ظهر اليوم.

واعتقلت القوات 30 من المثقفين؛ من بينهم الفنانة السورية مي سكاف، والناشطة ريما صلحيان.

وكان المثقفون والفنانون قد دعوا إلى التظاهر للمطالبة بوقف العمليات العسكرية والأمنية ضد المتظاهرين، وبالإفراج عن معتقلي الرأي، وتغيير مواد كثيرة في الدستور السوري.