EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2010

موقع إلكتروني مصري يكافح التحرش الجنسي

أطلقت مجموعة من المتطوعات والناشطات موقعا على الإنترنت يرصد وقائع التحرش الجنسي الذي تتعرض له النساء في مصر، والذي أصبح قضية قديمة جديدة طالما اشتكت منها النساء.

أطلقت مجموعة من المتطوعات والناشطات موقعا على الإنترنت يرصد وقائع التحرش الجنسي الذي تتعرض له النساء في مصر، والذي أصبح قضية قديمة جديدة طالما اشتكت منها النساء.

وذكرت نشرة اليوم -الخميس 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2010- أن الاستطلاعات تشير إلى أن مصر تحتل المركز الأول في نسبة التحرش الجنسي في العالم، وفي مسعى لمكافحة هذه الظاهرة، أطلقت مجموعة من المتطوعات موقعا على الإنترنت بعنوان HARASS MAP يرصد وقائع التحرش الذي يتعرضن له.

وتحدثت للنشرة ربيكا كياو -إحدى المشاركات في تأسيس الموقع قائلة-: "نحاول وضع خطة لجلب النساء للاشتراك في المسألة، والقيام بتغيير اجتماعي على الأرض في قضية التحرش الجنسيمضيفة أن الموقع به خريطة توضح أكثر الأماكن التي تتم فيها حالات التحرش، وذلك من أجل تنبيه النساء للابتعاد عن هذه الأماكن.

وأكدت كياو أن النساء سيكون بإمكانهن استعمال الموقع لإثبات واقعة التحرش ومكان حدوثها من خلال عرض مقاطع فيديو لبعض من حالات التحرش.

ويحاول الموقع الوصول لأكبر عدد من النساء، ولكن تبقى أمامه بعض المعوقات، منها عدم توافر الإنترنت وخدمات الهاتف لنسبة كبيرة من النساء، بالإضافة إلى نسبة الأمية الكبيرة التي تتجاوز 25 %، ثلثاها من النساء.