EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2009

من بيض الدجاج.. الصين تعد لقاحا مضادا لأنفلونزا الخنازير

في معمل سينوفاك الصيني، يجري العمل على قدم وساق لإنتاج لقاح ضد أنفلونزا الخنازير ليصبح جاهزا أواخر يوليو المقبل، وذلك بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميا الفيروس الجائحة العالمية الأولى في القرن الحادي والعشرين.

في معمل سينوفاك الصيني، يجري العمل على قدم وساق لإنتاج لقاح ضد أنفلونزا الخنازير ليصبح جاهزا أواخر يوليو المقبل، وذلك بعدما أعلنت منظمة الصحة العالمية رسميا الفيروس الجائحة العالمية الأولى في القرن الحادي والعشرين.

وحصلت شركة سينوفاك على سلالة فيروس "إتش1 إن 1" من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في وقت تشجع الحكومة الصينية كل شركات تصنيع الأدوية في البلاد التي تنتج لقاحات ضد الأنفلونزا الموسمية، وتشجعها على تطوير وإنتاج لقاح ضد أنفلونزا الخنازير. ونقلت نشرة التاسعة على قناة MBC1 الاثنين 15 يونية عن ماو كونان المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية: "كما هو معروف، فإن تطوير اللقاح في أسرع وقت ممكن هو الطريقة المثلى للحد من انتشار الوباء".

وتقوم سينوفاك بتطوير اللقاح المنتج من بيض الدجاج، ويستغرق إنتاجه 50 يوما بعدما كانت تستغرق الطريقة التقليدية ستة أشهر، على أن تتأكد من سلامة وفعالية الدفعة الأولى عند الانتهاء من التصنيع.

غونج يوجي المديرة التنظيمية لشركة سينوفاك لنشرة التاسعة "أصعب شيء هو أننا لسنا واثقين من أداء بذرة الفيروس لأنها جديدة تماما بالنسبة إلينا، والوقت قصير جدا". وتعتزم الشركة الصينية تقديم اللقاح عند الانتهاء من تصنيع مئة وخمسين ألف جرعة إلى إدارة الغذاء والأدوية الصينية للموافقة عليه.

جدير بالذكر أن مجموعة نوفارتيس السويسرية للأدوية أعلنت الجمعة الماضية أنها أنتجت أول دفعة من لقاح ضد فيروس إيه (إتش1إن1) سيستخدم في تجارب سريرية، فيما يتوقع تسويق الدواء بحلول "الخريف" المقبل.

وبفضل الإنتاج عبر زراعة الخلايا الذي يتم بشكل أسرع من الإنتاج العادي من خلال بيض الدجاج، أعد المختبر في بال "أول دفعة من اللقاح ضد أنفلونزا إيه (إتش1 إن1) قبل أسابيع مما كان متوقعا". وأوضحت المجموعة أن هذه الدفعة الأولى من 10 ليترات من اللقاح ستستخدم في التجارب ما قبل السريرية مع احتمال استخدامها أيضا في تجارب سريرية.

وتأمل نوفارتس في "الإسراع في زيادة" إنتاج اللقاح مع إجراء تجارب سريرية مقررة لشهر يوليو/تموز، والحصول على ترخيص بحلول "الخريف". وأفاد المختبر المتخصص في إنتاج اللقاح للأنفلونزا الموسمية أن "أكثر من 30 حكومة تقدمت بطلب لدى نوفارتس لتزويدها بمكونات اللقاح ضد أنفلونزا إيه (إتش1 إن1)". وكانت نوفارتس تلقت أواخر مايو/أيار 289 مليون دولار (206،8 ملايين يورو) من وزارة الصحة الأمريكية لإعداد اللقاح وإجراء التجارب السريرية عليه وإنتاجه.

وقد رفعت منظمة الصحة العالمية الخميس مستوى الإنذار في مواجهة مرض أنفلونزا الخنازير إلى الدرجة السادسة القصوى، معلنة بذلك عن أول جائحة في القرن الحادي والعشرين.