EN
  • تاريخ النشر:

قوة الجذب المغناطيسية كانت تعطل عمله منظم لدقات القلب لا يتأثر بالرنين المغناطيسي

لم يكن مسموحا للأشخاص الذين يستخدمون منظما لدقات القلب الخضوع للكشف بواسطة الرنين المغناطيسي، ولكن هذا الأمر بات ممكنا بعدما توصل مجموعة من الباحثين إلى جهاز جديد لتنظيم دقات القلب لا يتأثر بقوة الجذب المغناطيسي.

  • تاريخ النشر:

قوة الجذب المغناطيسية كانت تعطل عمله منظم لدقات القلب لا يتأثر بالرنين المغناطيسي

لم يكن مسموحا للأشخاص الذين يستخدمون منظما لدقات القلب الخضوع للكشف بواسطة الرنين المغناطيسي، ولكن هذا الأمر بات ممكنا بعدما توصل مجموعة من الباحثين إلى جهاز جديد لتنظيم دقات القلب لا يتأثر بقوة الجذب المغناطيسي.

وكشف التقرير الطبي لنشرة MBC يوم الجمعة 16 يناير/ كانون الثاني 2009م عن الجهاز الجديد الذي وضع حدا لمخاطر استخدام منظم دقات القلب أثناء الكشف بالرنين المغناطيسي، الذي قد يتسبب في وفاة الشخص بسبب تأثير الرنين المغناطيسي على منظم دقات القلب.

وكانت "روندا جونز" تعاني من مرض السرطان، وبرزت أمامها مشكلة أخرى تتعلق بقلبها، ما جعلها مضطرة للخضوع للكشف المغناطيسي لمراقبة تطور مرض السرطان، الأمر الذي مثل خطورة على حياتها، وكان الحل هو استخدام المنظم الجديد.

ويقول "ديفيد بيلو" -مخطط قلب- "إن الرنين المغناطيسي يتسبب في تسخين منظم دقات القلب، كما يفعل المايكروويف بالمأكولات، وهناك بعض الأشخاص الذين توفوا خلال المسح المغناطيسي بسبب منظم القلب، وذلك لأن القوة المغناطيسية قد تتسبب في تحريك منظم دقات القلب من مكانه أو تعطله أو تسخنه بشكل خطير".

وقام الأطباء باختبار منظم دقات القلب الجديد الذي وضع حلا لهذه المشكلة، حيث إنه لا يتعارض مع جهاز المسح بالرنين المغناطيسي، ويتميز الجهاز الجديد بأنه يخفض مستوى الطاقة المبثوثة من الرنين المغناطيسي، ويقاوم الجذب المغناطيسي.

وأظهرت الاختبارات العيادية أن الجهاز المستحدث لم يتسبب في أية مضاعفات على صعيدي جهاز المسح المغناطيسي أو دقات القلب.