EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2009

منتدى سعودي يهتم بنشر ثقافة العمل عن بعد

دشن في السعودية أول منتدى متخصص لنشر ثقافة العمل عن بعد، وتم خلال المنتدى توقيع اتفاقية لانخراط آلاف السعوديات بمنطقة القصيم في هذا المجال كمرحلة أولى، ليتم بعد ذلك تقييم التجربة وتعميمها.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2009

منتدى سعودي يهتم بنشر ثقافة العمل عن بعد

دشن في السعودية أول منتدى متخصص لنشر ثقافة العمل عن بعد، وتم خلال المنتدى توقيع اتفاقية لانخراط آلاف السعوديات بمنطقة القصيم في هذا المجال كمرحلة أولى، ليتم بعد ذلك تقييم التجربة وتعميمها.

وتابع فهد بن جليد مراسل نشرة MBC اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر/كانون أول 2009– الحدث، وأكد أن كل النساء السعوديات اللاتي يعملن وفق تقنية العمل عن بعد سيتغير حالهن عما قريب، وذلك مع تدشين أول منتدى بالمملكة يسعى لنشر هذه الثقافة بين أفراد المجتمع السعودي.

من جانبه، أكد الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيمأن هذه التقنية سيكون لها معطيات جديدة ومقننة، وفائدة واضحة للجميع، مشددا على أن المرأة السعودية لها أهمية كبيرة لدى القائمين على الأمر، وأن هذه المنتدى من شأنه أن يسهم في خلق فرص عمل للنساء وفق التقاليد الاجتماعية.

أما الدكتور على الغفيص -محافظ مؤسسة التدريب التقني والمهني- فقد أكد أن هذا الفكر يجب نشره، فضلا عن أنه موجود في دول متقدمة، بالإضافة إلى أنه مناسب جدًّا للمجتمع السعودي وظروفه الخاصة، وأن مؤسسته ستعمل على تفعيله.

ويبدو أن هذا الأسلوب في العمل خلقه في السعودية واقع المرأة وظروفها المحيطة، فقد أشارت دراسة حديثة صدرت عن صندوق تنمية الموارد البشرية حول واقع عمل المرة السعودية، إلى ما يلي:

• 28 % من السعوديات يفضلن العمل عن بعد.

• 35 % يرون أن العمل عن بعد يوفر تكاليف الانتقال للعمل.

• 27 % يرون أن العمل عن بعد يتلاءم وطبيعة البيئة الاجتماعية في السعودية، ويساعد في تخفيف الضغوط ونظرة المجتمع للمرأة العاملة.

وفي الإطار ذاته، يرى الدكتور عبدالرحمن المشيقح -عضو مجلس الشورى- أن المرأة السعودية ستكون لها فرصة أكبر باستخدام هذا النوع من العمل، وأنه يجب الاهتمام بنشر ثقافة العمل عن بعد، خاصة مع انتشار دراسات علوم الحاسب الآلي.

بينما رأت الدكتورة حنان الجويعد مدير برامج التدريب المشتركأن هذا النوع من العمل يناسبهن جميعا، كما أنه سيخلق فرص عمل للمعاق والمرأة، إلا أنها تساءلت عن البنية التحتية لتنفيذ ونشر هذه الثقافة، معتبرة أن نشر هذه الثقافة سيواجه صعوبات وتحديات كبيرة جدّا.

يذكر أن أكثر من 9 ملايين أمريكي ونحو مليون بريطاني يعملون بهذا النظام، وعلى النقيض لا توجد إحصاءات رسمية سعودية تدور حول عدد الذين يعملون عن بعد، إلا أنه يتوقع -مع انطلاق أول منتدى متخصص في هذا المجال- أن تزيد فرص العمل خصوصا لدى النساء والمعاقين.