EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2009

منار ذباح ملكة جمال الأراضي المحتلة

توجت منار ذباح الطالبة الجامعية الفلسطينية بلقب ملكة جمال الفلسطينيات داخل الأراضي المحتلة، وذلك أمس في الحفل السنوي الذي نظمته مجلة "ليلكفي مدينة شفا عمرو بالقرب من الناصرة داخل حدود الخط الأخضر.

توجت منار ذباح الطالبة الجامعية الفلسطينية بلقب ملكة جمال الفلسطينيات داخل الأراضي المحتلة، وذلك أمس في الحفل السنوي الذي نظمته مجلة "ليلكفي مدينة شفا عمرو بالقرب من الناصرة داخل حدود الخط الأخضر.

وقالت منار -18 عاما، طالبة الصيدلة في جامعة العلوم والتكنولوجيا، التي تربعت على عرش ملكة جمال الفلسطينيات داخل إسرائيل، لنشرة التاسعة على قناة MBC1، في حلقة الاثنين الـ7 من ديسمبر/كانون الأول- أنا فتاة فلسطينية، وأخذت لقب مس ليلك الذي بمثل الوسط العربي في إسرائيل وفي كل العالم، وإن شاء لله أقدر أمثل المرأة العربية على أحسن صورة".

وبدورها قالت ماجدة ذباح والدة منار -لقاسم خطيب مراسل MBC في الأراضي المحتلة- "إن شاء الله تكون منار قادرة على تحمل المسؤولية، وعن شعوري كأم أقول إني أشعر بفرح كثير وبفرحة عارمة".

وتنافست 11 فتاة على هذا اللقب، فيما كانت الأجواء على المسرح قبيل إعلان النتائج وخلف الكواليس في غاية التوتر؛ حيث عبرت المتسابقات المشوار طوال رحلة السباق من خلال لجنة تحكيم عبرية، وذلك في العاصمة الأردنية عمان.

وفازت شاهندة شحادة بلقب الوصيفة الأولى، بينما احتلت إيفلين خوري الوصيفة الثانية، أما الوصيفتين الثالثة والرابعة فقد شغلتهما على التوالي شروق كيال ولبنى جمعة.

والمسابقة نظمت من قبل مجلة ليلك، وهي واحدة من مسابقتي جمال مركزيتين لدى الفلسطينيين داخل إسرائيل، ويعلق القائمون على المجلة ردا على سؤالهم عن سبب إطلاق هذه المسابقة بالقول "هناك وقت للسياسة وآخر للجمال".