EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2009

مناحي.. أول فيلم سينمائي بالسعودية بعد 35 عاما

بعد غياب دام لـ أكثر من 35 عامًا، أطلق في العاصمة السعودية يوم السبت أول عرض سينمائي لفيلم تجاري هو فيلم مناحي؛ حيث تزاحم مئات على شباك بيع التذاكر في سابقة تاريخية تؤسس لانطلاق العروض التجارية في المملكة رغم تحفظ بعض المتابعين.

بعد غياب دام لـ أكثر من 35 عامًا، أطلق في العاصمة السعودية يوم السبت أول عرض سينمائي لفيلم تجاري هو فيلم مناحي؛ حيث تزاحم مئات على شباك بيع التذاكر في سابقة تاريخية تؤسس لانطلاق العروض التجارية في المملكة رغم تحفظ بعض المتابعين.

في تقريره لنشرة أخبار التاسعة على قناة mbc1 الأحد 7 يونيو/حزيران، أشار فهد بن جليد إلى تزاحم أعداد كبيرة من الشباب السعودي نحو مقاعدهم داخل أول قاعة عرض سينمائية مصرح لها.

مضيفا أن الساعات الأولى شهدت ثلاثة مواقع في الرياض سابقة، باصطفاف سعوديين لشراء تذاكر العرض علنًا، بعد توقف دام لثلاثة عقود، بينما محافظون حاولوا جاهدين تسجيل موقف رافض للخطوة.

وفي تصريحات لنشرة التاسعة أعرب عدد من الشباب عن سعادتهم بحضور ذلك الحدث المميز، والذي جاء بعد غياب طويل؛ حيث بات في مقدور المواطن السعودي شراء تذكرة فيلم سينمائي في الرياض.

من جانبه يقول فايز المالكي -بطل الفيلم- أن البيوت السعودية يوجد بها التلفزيون الذي يعرض مئات الأفلام السينمائية، يشاهدها المواطن دون رقابة، ومن ثم فليس غريبا أن يتوجه المواطنون ليشاهدو عرضا جماعيا لمشاهدة فيلم سينمائي.

اللافت للنظر أن فيلم مناحي الذي شغل الشارع السعودي، جاء بعد عرضه في جنيف وباريس وعدد من الدول العربية، بينما كانت المملكة محطته الأخيرة، رغم أنه يحكي ثقافتهم ويناقش همومهم.

أخيرا .. طالما كان السعوديون أصدقاء أوفياء لشباك التذاكر في كل دور السينما حول العالم، فهل تنجح التجربة التي انطلقت أمس السبت من أجل التخلي عن عروض "دي في دي" والتوجه لدور العرض السعودية، الأيام المقبلة حبلى بالإجابة.