EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2011

مقتل 11 مدنيا برصاص القوات السورية في مدينة حماة

قُتل 11 مدنيا على الأقل، يوم الثلاثاء، في مدينة حماة السورية، برصاص القوات السورية، ومسلحين موالين للرئيس بشار الأسد، وذلك في اليوم الثاني من الحملة التي يشنها الجيش السوري لاستهداف أحياء سكنية رئيسية في المدينة لقمع الاحتجاجات ضد النظام.

قُتل 11 مدنيا على الأقل، يوم الثلاثاء، في مدينة حماة السورية، برصاص القوات السورية، ومسلحين موالين للرئيس بشار الأسد، وذلك في اليوم الثاني من الحملة التي يشنها الجيش السوري لاستهداف أحياء سكنية رئيسية في المدينة لقمع الاحتجاجات ضد النظام.

ووفقا لتقرير نشرة التاسعة الثلاثاء 5 يوليو/تموز فإن الأهالي قد أقاموا حواجز ترابية ومتاريس من الإطارات في الشوارع، كما أمضى بعضهم الليل في الشارع. بحسب شهود عيان.

وفي ريف "أدلب" حيث بدأت قوات الجيش عمليات عسكرية منذ منتصف يونيو/حزيران، قامت قوات الجيش السوري باقتحام بلدة كفرنبل، ونشرت دبابتها على مفارق الطرق.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الأجهزة الأمنية السورية قامت باعتقال أكثر من 500 ناشط ومتظاهر خلال الأيام الماضية، على الرغم من رفع حالة الطوارئ.