EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2011

مقتل محتجين وإصابة 7 برصاص الأمن السوري في دير الزور

قتل محتجان سوريان اليوم الخميس 14 يوليو/تموز 2011 برصاص قوات الأمن السورية وأصيب 7 أحرون بجروح إثر إطلاق النار على تظاهرةٍ تطالب بإسقاط النظام في دير الزور شرقي سوريا، بحسب ما ذكرته نشرة التاسعة على MBC1.

قتل محتجان سوريان اليوم الخميس 14 يوليو/تموز 2011 برصاص قوات الأمن السورية وأصيب 7 أحرون بجروح إثر إطلاق النار على تظاهرةٍ تطالب بإسقاط النظام في دير الزور شرقي سوريا، بحسب ما ذكرته نشرة التاسعة على MBC1.

من جانبها، قالت وكالة الأنباء السورية إن "مجموعات مسلحة ملثمة بدير الزور قامت اليوم الخميس بمحاولة قطع بعض الطرقات في المحافظة".

وأضافت: "إن هذه المجموعات المسلحة الملثمة أرغمت بقوة السلاح أصحاب المحلات التجارية في المدينة على إغلاق محلاتهم، وعمدت إلى ترويع الأهالي، وتهديدهم، وتخريب بعض المحلات التجارية التي رفض أصحابها الاستجابة لمطالبهم".

وكانت منطقة دير الزور شهدت الثلاثاء اندلاع حريقٍ في خط أنابيب لنقل النفط، بحسب ما أعلنت السلطات السورية، لكنها أعلنت الأربعاء السيطرة على الحريق في خط نقل النفط الواصل بين حقل العمر ومحطة التيم التابعتين لشركة الفرات للنفط في دير الزور، وفقاً لما ذكرته وزارة النفط السورية.

من جهة أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه علم من أهالي نشطاء في حمص أن 11 مواطناً جُرحوا برصاص قوات الأمن في حي باب السباع ودوار الفاخورة .

يأتي ذلك في وقتٍ تشهد فيه سوريا، منذ أربعة أشهر، احتجاجات شعبية مناهضة للرئيس بشار الأسد، هي الأخطر منذ توليه السلطة خلفاً لوالده الراحل حافظ الأسد، منذ 11 عاماً.