EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

مفاجأة: فريق مطافئ "ناعم" بالسعودية

في خطوةٍ غير معهودة بالمملكة العربية السعودية، اقتحمت مجموعة من الفتيات بمدينة جدة مجال العمل في قطاع النجدة والإطفاء.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

مفاجأة: فريق مطافئ "ناعم" بالسعودية

في خطوةٍ غير معهودة بالمملكة العربية السعودية، اقتحمت مجموعة من الفتيات بمدينة جدة مجال العمل في قطاع النجدة والإطفاء.

فقد كسر عدد من فتيات جدة حاجز الرهبة والخوف بعد تدريبات عديدة على عمليات الإطفاء وأعمال الدفاع المدني ليشكلن فريقا نسائيا مؤهلا لأعمال الأمن والسلامة في جميع المواقع التي تعمل بها المرأة بالسعودية.

تعلق ريم عبد المنعم "اختصاصية أمن وسلامة" لنشرة أخبار mbc ليوم السبت الـ28 من مارس/آذار قائلة: مهن الإطفاء كلها كانت تخص الرجال، فنبعت الفكرة من ضرورة العنصر النسائي في حرائق التجمعات النسائية.

وعن نفسها أكدت عائشة فضل الله "متدربة على أعمال الإطفاء والأمن والسلامة" أن دافعها في المشاركة كان الجانب الإنساني، وأيضا التوعية والاستفادة.

واستطاع فريق الإطفاء الناعم أن يقدم خدماته وأن يقوم بعدة تدريبات تساهم في زيادة الوعي في كل المنشآت التي قد تتواجد فيها المرأة كالأسواق النسائية والمدارس أو مواقع العمل الأخرى.

وتعتبر إنعام زكي العباسي أن اقتحامها مكانا به امرأة في كارثة حريق، أفضل من أن يقوم بذلك رجل.

وتكشف آلاء بدران عن تعلمها كيفية استخدام "طفاية" إخماد الحريق واستخدام صندوق المياه، وكذلك تدربها على خطط إخلاء مكان الحادث.

تأهيل السيدات للعمل في مجال الإطفاء قد يفتح العديد من فرص العمل لدى المرأة بالسعودية، خاصة أن هذا المجال قد يوفر لها بيئة عمل تلائم خصوصيتها واعتمادها في تخطي المخاطر أو كوارث الحرائق.