EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

معرض فني لأعمال 8 نساء ثوريات من القرن الماضي

شهدت العاصمة النمساوية فيينا تنظيم معرض فني لأعمال ثماني نساء قدن تحوُّلات في القرن الماضي، تقوم فكرته على جمع أحداث عقدَيْ الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي برؤية نسائية.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2010

معرض فني لأعمال 8 نساء ثوريات من القرن الماضي

شهدت العاصمة النمساوية فيينا تنظيم معرض فني لأعمال ثماني نساء قدن تحوُّلات في القرن الماضي، تقوم فكرته على جمع أحداث عقدَيْ الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي برؤية نسائية.

وتتميَّز هذه الفترة الزمنية بأنها جمعت تناقضات الأرض؛ فرغم أنها شهدت صعود الإنسان إلى القمر، شهدت أيضًا حرب فيتنام، إضافةً إلى بروز حركات السلام العالمية وبداية ما تسمى "الثورة الجنسية" و"الهيبيز" وغيرهما.

وأشارت نشرة MBC يوم الاثنين 6 ديسمبر/كانون الأول 2010، إلى أن العالم اكتشف بعد أن رحلت أولئك النسوة -إيفيلين إكسل، وكريستا، وجوزالين، وجين هاوورث، والأخت كينت كوغيتا.. وغيرهن- أنهن رائدات نهضة فن مثير للجدل يسمى فن "البوب".

وظهر هذا الفن لأول مرة في خمسينيات القرن الماضي، متمردًا على التقاليد الغربية، ومرتبطًا بالظاهرة الفنية والثقافة الاستهلاكية الأمريكية؛ فلا يعدو كونه إعادة تقييم بصري للأشياء والأحداث التي تعيشها الإنسان.

فنجد مثلاً إيفلين إكسل وكريستا وماجسول وقفن في أعمالهن على الرمزية المؤنثة، فيما يبدو مزاحمة للذكورية في فن البوب الذي برز فيه ريتشارد هاملتون وروي ليخنشتاين وغيرهما.

وتناولت المعروضات في هذا المعرض الفني الغريب حقبة ما بعد الحرب، وحالة التهكم والسخرية من الواقع. ولم يقتصر البوب على الفن، بل تعداه ليصبح دلالة على ثقافة متمردة عصريًّا، ودخل عالم الديكور والأزياء.