EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2011

الأمن السوري يستهدف موكبا لتشييع متظاهري يوم الجمعة الماضية معتقلات سوريات يبدأن إضرابا مفتوحا عن الطعام

معتقلات يضرِبن عن الطعام

معتقلات يضرِبن عن الطعام

قالت منظمات حقوقية سورية -في بيان مشترك لها- يوم السبت 19 مارس/آذار 2011 إن "سوريات اعتُقِلن إثر مشاركتهن في اعتصامٍ سلمي لأهالي المعتقلين أمام وزارة الداخلية، قد بدأن إضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجن دوما السوري للنساء".

قالت منظمات حقوقية سورية -في بيان مشترك لها- يوم السبت 19 مارس/آذار 2011 إن "سوريات اعتُقِلن إثر مشاركتهن في اعتصامٍ سلمي لأهالي المعتقلين أمام وزارة الداخلية، قد بدأن إضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجن دوما السوري للنساء".

وأشارت البيان إلى أن السجينات السوريات المضربات عن الطعام هن: "سهير جمال الأتاسي وناهد بدوية وسيرين خوري وربا اللبواني ودانة إبراهيم الجوابرة وفهيمة صالح أوسي (هيرفين) ونسرين خالد حسن ووفاء محمد اللحام وليلى اللبواني وصبا حسن".

ولفت البيان إلى أن "صحة الموقوفة هيرفين أوسي تدعو للقلق؛ لأنها أعلنت إضراباً عن الماء أيضاً".

وأعربت المنظمات الحقوقية السورية الموقِّعة على البيان عن تضامنها الكامل مع النساء المعتقلات، وجددت مطالبها للحكومة السورية بضرورة "احترام تعهداتها الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات العامة".

وقالت نشرة MBC1 السبت 19 مارس/آذار إن العشرات أصيبوا في درعا بعدما أطلقت قوات الأمن السورية قنابل مسيلة للدموع لتفريق آلاف المشاركين في تشييع جنازات أربعة شبان قتلوا أمس الخميس 18 مارس/آذار، خلال تظاهرة جرت في مدينة (درعا)؛ للمطالبة بالتغيير السياسي وإنهاء الفساد.

وقام رجال الأمن السوري باعتقال عشرات الأشخاص، وقالت مصادر رسمية سورية، إنه تم تشكيل لجنة في وزارة الداخلية للتحقيق في أحداث درعا.

الجدير بالذكر أن القضاء السوري أصدر الخميس مذكرات توقيف وإيداع بحق 32 معتقلا على خلفية مشاركتهم في الاعتصام أمام وزارة الداخلية، وذلك بعد استجوابهم بتهمة "النيل من هيبة الدولة، وتعكير صفو العلاقة بين عناصر الأمة".