EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

معارك عنيفة وعمليات قصف في مناطق مختلفة من سوريا

قتيل بيد القوات الموالية للأسد

قتيل بيد القوات الموالية للأسد

تشهد مدن واحياء سورية مختلفة منذ صباح الخميس 28 يونيو/حزيران 2012، عمليات قصف عنيف، فيما تتمدد رقعة العنف والاشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة المسلحة في كل من ريف دمشق وحمص ودرعا ودير الزور بشكل خاص، وذلك غداة يوم دام قتل فيه 150 شخصا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

معارك عنيفة وعمليات قصف في مناطق مختلفة من سوريا

تشهد مدن واحياء سورية مختلفة منذ صباح الخميس 28 يونيو/حزيران 2012، عمليات قصف عنيف، فيما تتمدد رقعة العنف والاشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلي المعارضة المسلحة في كل من ريف دمشق وحمص ودرعا ودير الزور بشكل خاص، وذلك غداة يوم دام قتل فيه 150 شخصا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

واعلن المرصد  في بيان الخميس مقتل اربعة مدنيين نتيجة القصف الذي تتعرض له مدينة دوما في ريف دمشق من "القوات النظامية التي تحاول اقتحامها".

واضاف البيان ان "اشتباكات عنيفة" تدور بين القوات النظامية والمعارضين في مدينة دير الزور (شرق) التي تتعرض لقصف عنيف تستخدم فيه المروحيات، ما ادى الى مقتل مواطنين اثنين، بحسب المرصد.

وشهدت منطقة خان شيخون في محافظة ادلب (شمال غرب) اشتباكات عنيفة سقط خلالها مقاتل معارض.

وافاد المرصد عن انسحاب القوات النظامية فجر الخميس من بلدة خان السبل في ادلب بعد دمار كبير لحق بالبلدة نتيجة القصف. وقد شهدت خان السبل خلال الايام الماضية ايضا اشتباكات عنيفة.

وفي محافظة درعا (جنوبتعرضت  مدينة الحراك الى قصف عنيف من القوات النظامية ما ادى الى مقتل مواطن واصابة العشرات بجروح.

في محافظة حلب (شمالتتعرض بلدة حيان لقصف من القوات النظامية السورية.

وقتل ثلاثة مقاتلين معارضين في بلدة الحصن في ريف حمص (وسط) اثر اقتحام القوات النظامية للبلدة، بحسب المرصد.

وقتل 150 شخصا الاربعاء في اعمال عنف واشتباكات وعمليات قصف في مناطق مختلفة من سوريا، بحسب حصيلة جديدة اوردها المرصد الخميس.