EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2009

مطالب بسحب منظفات سعودية من الأسواق لتلوثها بالبكتريا

ضبطت هيئة الغذاء والدواء السعودية نوعين من المنظفات ملوثة بالبكتريا، هما " ميجا" و"بيليمخصصين لصابون الأيادي السائلة؛ حيث أثبتت التحاليل المخبرية تلوثهما بكميات عالية من البكتريا. وذكر تقرير -خاص لنشرة التاسعة على قناة mbc1 عرضته في حلقة الخميس 17 ديسمبر/كانون أول- أن الهيئة سارعت بطلب سحب هاذين المنتجين من الأسواق المحلية، في الوقت الذي اختفي فيه أحد المصانع المنتجة لصابون ميجا من الوجود ولم يعثر له على أثر.

ضبطت هيئة الغذاء والدواء السعودية نوعين من المنظفات ملوثة بالبكتريا، هما " ميجا" و"بيليمخصصين لصابون الأيادي السائلة؛ حيث أثبتت التحاليل المخبرية تلوثهما بكميات عالية من البكتريا. وذكر تقرير -خاص لنشرة التاسعة على قناة mbc1 عرضته في حلقة الخميس 17 ديسمبر/كانون أول- أن الهيئة سارعت بطلب سحب هاذين المنتجين من الأسواق المحلية، في الوقت الذي اختفي فيه أحد المصانع المنتجة لصابون ميجا من الوجود ولم يعثر له على أثر.

وأبدى الزميل حسين فقيه -مراسل MBC في الرياض- دهشته واستغرابه الشديد من مشاهدة المنظفات الملوثة بالبكتريا موضوعة على أرفف المحلات والصيدليات.

وبادر إلى الدكتور صالح باوزير -نائب رئيس هيئة الغذاء والدواء لشؤون الدواء- الذي قال: "حللنا معظم الصوابين الموجودة في الأسواق، ووجد من نتائج هذا التحليل نوعين من هذه الصوابين ملوثة بالبكتيريا، ويفترض أن تكون غير موجودة، إضافة إلى مخالفتها للمواصفات والمقاييس".

وطالبت الجهات المختصة كوزارة الشؤون البلدية والقروية، بضرورة سحب هذه العينات، إضافة إلى تحذير المستهلكين من استخدامها، والتأكد من وجود المعلومات الكافية على منتجات الصابون والمنظفات كاسم المصنع والمحتوى ورقم التشغيل وتاريخ الإنتاج.

وأكد باوزير "دائما نقول أن المواطن هو خط الدفاع الأول لمواجهة تلك المنتجات الضارة، بحيث إذا وصلت إليه المعلومة سيتفاعل ويحجم عن شراء هذا المنتج، وبالتالي تتأثر الشركات والمصانع المنتجة له، وهذا سيؤدي بدورة إلى الارتقاء بمستوى الصناعة".

وفي سياق متصل قام قطاع الدواء ممثلا بإدارة منتجات التجميل بسحب عينات عشوائية من السوق المحلي لعدد 32 منتج من منتجات صابون الأيدي السائل، لغرض التأكد من خلوها من التلوث البكتيري، لا سيما وأن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات صحية، كالالتهابات والتسمم جراء استخدام هذه المنتجات الملوثة بكتيريا.

من جانب آخر، كشف مدير إدارة التوعية والأبحاث والنشر في هيئة الغذاء والدواء -الدكتور عبد المحسن الرحيمي- عن تسجيل 5 آلاف حالة تسمم في السعودية نتيجة المواد الكيماوية والدوائية خلال عام واحد.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "الحياة" أن هذه الحالات رصدتها دراسة حديثة طاولت الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عام وخمسة أعوام، مشيرًا إلى أن معظم الناس يهملون قراءة الإرشادات على عبوات المنظفات المنزلية، ويضعونها ضمن مواد الطبخ والغذاء.

وكانت وزارة الصحة أوضحت -في إحصاءات العام الماضي- أنها سجلت 3763 حالة تسمم، منها 2325 بسبب التسمم الدوائي، و1438 بسبب التسمم الكيماوي، وأن محافظة بيشة احتلت المرتبة الأولى في عدد الإصابات والمدينة المنورة أخيرة. ولفتت إلى أن حالات الذكور المصابين بلغت 1765 حالة بنسبة 46.9 في المائة، شكلت إصابة الأطفال ما نسبته 61 في المائة، وأن المطهرات تصدرت أنواع التسمم الكيماوي بـ496 حالة، تلتها المبيدات الحشرية بـ221 حالة، فالوقود بـ 220 حالة، بينما كانت هناك 743 حالة تسممت بالأدوية المسكنة. وذكرت أنه تم تسجيل 2285 حالة وقعت عن طريق الخطأ، و626 حالة عن طريق العمد، مضيفة أن عدد وفيات حالات التسمم الكيماوي والدوائي المبلغة من المناطق وصلت إلى 18 حالة وفاة، بينهم تسعة أطفال وتسعة بالغين.