EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2011

مصر.. فرض حظر التجول والمحتجون يرحبون بعربات الجيش

أصدر الرئيس المصري حسني مبارك قرار فرض حظر التجول في القاهرة الكبرى والإسكندرية والسويس اعتباراً من الساعة السادسة مساء وحتى السابعة صباحاً السبت 29-1-2011، وجاء هذا القرار من الرئيس بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة للبلاد، بحسب ما أعلنه التلفزيون الحكومي.

أصدر الرئيس المصري حسني مبارك قرار فرض حظر التجول في القاهرة الكبرى والإسكندرية والسويس اعتباراً من الساعة السادسة مساء وحتى السابعة صباحاً السبت 29-1-2011، وجاء هذا القرار من الرئيس بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة للبلاد، بحسب ما أعلنه التلفزيون الحكومي.

وإثر إعلان القرار انتشرت العديد من عربات الجيش حول مبنى الإذاعة والتلفزيون ووزارة الخارجية واتجهت عربات أخرى لتأمين قصر الرئاسة بمصر الجديدة.

وتحدت جموع المتظاهرين في وسط القاهرة سريان حظر التجوال في المدينة، وشهدت الدقائق التي تلت فرض حظر التجوال اشتعال النيران في مقر الرئيس للحزب الوطني الحاكم في العاصمة المصرية.

وفي حين اشتبك المتظاهرون مع قوات الامن المركزي واحرقوا عددا من سياراتهم الا ان الوضع بدا مختلفا مع الجيش الذي انتشر بسلام دون صدامات مع المتظاهرين وذكرت تقارير اعلامية ان بعض المتظاهرين قد رحبوا بالجيش واستقبلوا بعض عرباته بالتصفيق.

ويأتي ذلك بعد يوم عمت فيه المظاهرات كافة أنحاء مصر لتشمل مدناً كثيرة كالمنصورة و دمياط ودمنهور والمنيا والإسكندرية وكفر الشيخ ومدنا أخرى بعد ساعات قليلة من صلاة الجمعة، فيما اقتحم المحتجون مقار الحزب الحاكم في الإسماعيلية ودمياط.

وطالبت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الحكومة المصرية بالإسراع في الإصلاحات. ودعت كلينتون السلطات المصرية إلى احترام حرية التعبير وفتح وسائل الاتصال التي تم قطعها منذ يوم أمس.

وأوضحت أن واشنطن يدعو للسماح بالاحتجاجات السلمية والاسراع في اجراء الاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة.