EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

مشروع زراعي بالضفة الغربية يعيد الأمل للعمال الفلسطينيين

زراعة

زراعة

مشروعٌ زراعيٌ طموح للأعشابِ في قرية "طمُون" في محافظةِ "طوباس" بالضفَةِ الغربية،المشروعُ أتاحَ إيجادَ فُرَصِ عَمَلٍ بديلةٍ للعُمّالِ الفِلَسطينيين الذين كانوا يعمَلونَ في المستوطناتِ الإسرائيلية، وخفف بالتالي من ارتفاعْ نسبةِ البطالة في القرية.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

مشروع زراعي بالضفة الغربية يعيد الأمل للعمال الفلسطينيين

مشروعٌ زراعيٌ طموح للأعشابِ في قرية "طمُون" في محافظةِ "طوباس" بالضفَةِ الغربية،المشروعُ أتاحَ إيجادَ فُرَصِ عَمَلٍ بديلةٍ للعُمّالِ الفِلَسطينيين الذين كانوا يعمَلونَ في المستوطناتِ الإسرائيلية، وخفف بالتالي من ارتفاعْ نسبةِ البطالة في القرية.

 عِلمًا أنّ الأراضي الفِلَسطينية تعاني أساسا نسبةَ بطالةٍ عالية، ووضعاً اقتصادياً صعبا جرّاءَ الحصار الاسرائيلي. والتفاصيل.

شادي بشارات العشريني شاب وجد فرصة عمل في قريته طمون بعدما كان يعتمد على العمل في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية.

يعمل شادي مزارعا في هذا المشروع للأعشاب الذي أقامته مجموعة من رجال الأعمال في القرية الشهيرة بالزراعة في البيوت البلاستيكية.

شادي ليس الوحيد الذي يعمل في هذه المزرعة، فهذا المشروع يعيل أكثر من 30 أسرة من أبناء القرية.