EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

مسيرات في سوريا لتأييد الأسد بعد استقالة الحكومة

على وقع الاحتجاجات الشعبية قدمت الحكومة السورية برئاسة محمد ناجي عطري استقالتها للرئيس السوري بشار الأسد، في الوقت الذي يواجه فيه نظام الأسد ضغوطا شعبية شديدة لم يسبق لها مثيل خلال فترة حكمه.

على وقع الاحتجاجات الشعبية قدمت الحكومة السورية برئاسة محمد ناجي عطري استقالتها للرئيس السوري بشار الأسد، في الوقت الذي يواجه فيه نظام الأسد ضغوطا شعبية شديدة لم يسبق لها مثيل خلال فترة حكمه.

وذكرت نشرة يوم الثلاثاء 29 مارس/آذار 2011 أن فنانين وحقوقيين وناشطين سوريين في خطوة فريدة وقعوا على بيان لافت يحمل اسم "العهد الوطني" ضرورة بناء الدولة الديمقراطية المدنية، وعدم استخدام العنف تحت أي ظرف كان.

وفي السياق نفسه؛ قال ناشطون حقوقيون إن السلطات السورية اعتقلت أربعة محامين أيدوا الاحتجاجات، فيما خرج الآلاف من السوريين في العاصمة دمشق في مسيرة تأييد للرئيس بشار الأسد.