EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2011

في جمعة "ارحل" مئات الآلاف من السوريين يطالبون الأسد بالرحيل

قتل 11 شخصًا على الأقل برصاص قوات الأمن السورية، خلال أحداث جمعة "ارحلبينما كثفت قوات الأمن والجيش تواجدها في المناطق السورية المضطربة.

قتل 11 شخصًا على الأقل برصاص قوات الأمن السورية، خلال أحداث جمعة "ارحلبينما كثفت قوات الأمن والجيش تواجدها في المناطق السورية المضطربة.

وأفاد ناشطون سوريون أن مئات الآلاف من السوريين نزلوا إلى الشوارع في كل أنحاء البلاد، مطالبين بشار الأسد بالتنحي، ذلك بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC الجمعة 1 يوليو/تموز 2011م.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: "إن الاحتجاجات شملت ضواحي العاصمة دمشق واللاذقية وحمص وحماة ومنطقة الحدود مع لبنان والصحراء المتاخمة لحدود العراق، كما اندلعت احتجاجات أخرى في مناطق "إدلب"؛ حيث هاجمت الدبابات مجموعة من القرى في التلال القريبة من تركيا".

من ناحية أخرى، شددت -يوم الجمعة- وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على ضرورة أن تبدأ الحكومة السورية عمليات الإصلاح، وإلا واجهت عديدًا من المعارضة المنظمة، وأضافت كلينتون، خلال مؤتمر صحفي في ليتوانيا، أنها شعرت بخيبة أمل من تقارير تحدثت عن أعمال عنف جديدة ضد المتظاهرين في الأيام القليلة الماضية، وتابعت بقولها: "إن سماح الحكومة السورية باجتماع واحد للمعارضة في دمشق غير كافٍ".