EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2009

مؤرخ يكشف تورط 8 قيادات عربية في ضياع فلسطين

كشف د. محمود محارب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس في مقالة نشرها مؤخرا أن الوكالة اليهودية عملت على دس مقالات في الصحف السورية واللبنانية في ثلاثينيات القرن الماضي للتأثير على الرأي العام ضد قيام دولة عربية في فلسطين والتمهيد لقيام إسرائيل، عبر عدد من كبار المسؤولين في دول الجوار.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2009

مؤرخ يكشف تورط 8 قيادات عربية في ضياع فلسطين

كشف د. محمود محارب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس في مقالة نشرها مؤخرا أن الوكالة اليهودية عملت على دس مقالات في الصحف السورية واللبنانية في ثلاثينيات القرن الماضي للتأثير على الرأي العام ضد قيام دولة عربية في فلسطين والتمهيد لقيام إسرائيل، عبر عدد من كبار المسؤولين في دول الجوار.

وخلص د. محمود في مقالته التي يقوم بإعدادها لتكون كتابا كاملا أن جزءا من النخب الإعلامية العربية في سوريا ولبنان تعاملت مع المشروع الصهيوني قبل النكبة مقابل مبالغ مالية كجزء من مشروع للوكالة اليهودية للتأثير على الشارع العربي في كلا الدولتين.

وكشف د. محارب في مقاله أنها سعت إلى أن يكون لها نفوذ في وسائل الإعلام العربية خاصة السورية واللبنانية، وفي أثناء الصراع المهم جدا في فلسطين بين عامي 1936 و1939، كما كشف أن الوكالة سعت للعمل على قبول فكرة إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وطرح أجندات بديلة للقضية الفلسطينية والتأثير على تطور الأحداث السياسة حينها.

ولفت في هذا السياق إلى أن الوثائق التي وصل إليها أظهرت أن الوكالة اليهودية نجحت في نشر 280 مقالة في الصحف السورية واللبنانية، وشراء 5 صحف في سوريا ولبنان.

وفي مفاجئة مدوية كشف أن لديه وثائق دامغة على أن 8 وزراء ورؤساء دول في سوريا ولبنان ومصر والأردن تقاضوا مبالغ مالية من الوكالة اليهودية من أجل التأثير في أوطانهم لصالح مشروع الوكالة اليهودية.