EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2011

لعبة آلية تقرأ أفكار المصابين بالتوحد وتُحسِّن حالتهم المزاجية

تمكن مهندس من جامعة فاندربيلد بالولايات المتحدة من تصميم لعبة تقرأ أفكار المصابين بالتوحد، وتساعد في التعرف على حالات الضغط النفسي والتوتر لديهم، وتحسن من مزاج المصابين بنسبة 81%.

تمكن مهندس من جامعة فاندربيلد بالولايات المتحدة من تصميم لعبة تقرأ أفكار المصابين بالتوحد، وتساعد في التعرف على حالات الضغط النفسي والتوتر لديهم، وتحسن من مزاج المصابين بنسبة 81%.

وطبقًا لتقرير نشرة التاسعة على MBC1 28 يناير/كانون الثاني، فإن المهندس الميكانيكي "أنجار سركار" تمكن من ابتكار جهاز يسجل نبضات المريض ودرجة حرارة الجسم، وحركة العضلات طوال الوقت.

وتساعد الطريقة الجديدة على فهم أسباب القلق والتوتر عند الأطفال المصابين بالتوحد.

وبالنسبة للمهتمين بمرض التوحد من الباحثين، أوضحت التجربة أن اللعبة تحسن من مزاج المصابين بالتوحد بنسبة 81%، الأمر الذي لفت نظر الأطباء المختصين.

وقام "أنجار" بعلاج أحد المرضى بعدما لجأت إليه والدته لتستفيد من الطريقة الآلية في قراءة عقول المصابين بالتوحد.

يقول "أنجار": "إذا حدد الجهاز الآلي أن الطفل قد أصيب بضغط نفسي، فإنه سيغير سرعته، وربما يبث معلومات تدعو لاسترخائه".